هواوي تعلن إطلاق أسيند 910
هواوي تعلن إطلاق أسيند 910

أطلقت الأحد شركة هواوي للتكنولوجيا معالج أسيند 910 (Ascend 910) الذي وصفه خبراء بأنه أقوى معالج للذكاء الاصطناعي.

وأعلنت الشركة الصينية إطلاقها منظومة تسمح بحساب الذكاء الاصطناعي "مايند سبور" والذي يتيح قياس درجة الذكاء الاصطناعي بتقنيات متفردة.

ومعالج "أسيند 910" هو الأبرز في اختصاصه، إذ تسمح التقنيات الجديدة التي أضفتها هواوي عليه باستهلاك طاقة أقل، فهو يحتاج لـ نحو ثلاثمئة وات فقط للقيام بعمليات فائقة التعقيد..

رئيس مجلس إدارة هواوي قال في الصدد إن "أداء أسيند 910 أحدث ثورة حقيقية، لأنه جاء بنتائج أفضل بكثير من المتوقع".

أسيند 910

وتابع "أسيند 910 لديه قدرة حسابية أكبر من أي معالج ذكاء اصطناعي آخر في العالم".

وأعلنت هواوي عن المواصفات المخططة لمعالج الذكاء الاصطناعي الجديد، والذي ينتمي إلى سلسلة شرائح أسيند-ماكس، في عام 2018 كجزء من استراتيجية الشركة لبناء مجموعة كاملة لجميع سيناريوهات الذكاء الاصطناعي.

وقالت الشركة في بيان "بعد عام من التطوير المستمر، تظهر نتائج الاختبار الآن أن معالج أسيند 910 يحقق أهداف أدائه باستهلاك طاقة أقل بكثير من المخطط في الأصل".

وبمنتوجها الجديد، تنوي شركة هواوي منافسة الشركات المختصة في مجال الذكاء الاصطناعي مثل "إنفديا وإنتل". (Intel & Nvidia)

وأيضا بعض المنافسين الجدد، الأميركيين على وجه الخصوص في المجال مثلQualcomm (كالكوم) التي أعلنت في بداية العام عن محفز كالكوم كلود Qualcomm Cloud المسرّع IA 100 أيضًا في 7 نانومتر.

إلى ذلك، رحبت شركة هواوي باعتماد مكونها السابق أسيند 310 والذي استطاعت التقنية المعتمدة به لانخفاض استهلاك الطاقة إلى (8 وات) وتراجع وزنه العام

صورة قدمتها شركة "إنتويتف ماشينز" لمركبة "أوديسيوس" فوق القطب الجنوبي للقمر – أسوشيتد برس
صورة قدمتها شركة "إنتويتف ماشينز" لمركبة "أوديسيوس" فوق القطب الجنوبي للقمر – أسوشيتد برس

تمكنت مركبة الفضاء الأميركية "أوديسيوس" التي استقرت على سطح القمر، من إرسال المزيد من الصور، بينما لم يتبق لها سوى ساعات قبل أن تتوقف عن العمل، بحسب "أسوشيتد برس".

ونشرت شركة "إنتويتف ماشينز"، الثلاثاء، صورا جديدة للمنطقة القطبية الجنوبية غير المستكشفة للقمر.

والتقطت مركبة الفضاء "أوديسيوس" التابعة للشركة الصور يوم الخميس الماضي، وذلك قبل وقت قصير من القيام بأول هبوط أمريكي على القمر، منذ أكثر من 50 عاما. 

وهبطت مركبة "أوديسيوس" على جانبها، مما أعاق الاتصالات وتوليد الطاقة.

وبمجرد أن يتوقف ضوء الشمس عن الوصول إلى الألواح الشمسية للمركبة، ستنتهي العمليات.

وتتوقع شركة "إنتويتف ماشينز" أن يحدث ذلك في وقت ما بين بعد ظهر الثلاثاء وأوائل ساعات الأربعاء. 

وكان من المفترض أن تستمر المهمة، وهي جزء من جهود وكالة "ناسا" لتعزيز الاقتصاد القمري، حتى يوم الخميس على الأقل، عندما يبدأ الليل القمري. ولدى "ناسا" ست تجارب على متنها.

وتعد "إنتويتف ماشينز" أول شركة خاصة تهبط بمركبة فضائية على سطح القمر، دون أن تتحطم. 

وأطلقت شركة أميركية أخرى مركبة هبوط على القمر الشهر الماضي، لكن تسرب الوقود أدى إلى فشل المهمة، وعادت المركبة إلى الأرض.