من داخل شركة فيسبوك
أحد مكاتب شركة فيسبوك

تعتزم شركة فيسبوك إطلاق تطبيق مراسلة جديد يدعى "ثريدز" Threads مخصص لخدمة إنستغرام، والذي سيوفر نسبة أعلى من التواصل والمشاركة مع الأصدقاء والمستخدمين الآخرين.

التطبيق الجديد سيسمح بمشاركة تفاصيل مثل الموقع، وسرعة وقوة البطارية مع الأصدقاء، بجانب الرسائل النصية والصوتية، وإرسال الصور باستخدام أدوات إنستغرام، بحسب موقع The Verge.

التطبيق خصص في الأصل لإجراء المحادثات مع قائمة "الأصدقاء المقربين" على إنستغرام، بينما يتم تجريبه داخليا في فيسبوك، وقد رفضت شركة إنستغرام الرد على استفسار موقع The Verge بخصوص التطبيق.

وكانت إنستغرام قد أوقفت العمل على تطوير تطبيق Direct في مايو الماضي، والذي قد بدأت في تطويره منذ أواخر عام 2017، بعدما أحبط المجربون من عملية التنقل بين تطبيقات المراسلة التابعة لفيسبوك.

رغم ذلك، ظلت إنستغرام مهتمة في بناء منصة مراسلة، خاصة بعدما انتقل فريق من Facebook Messenger في بداية هذا العام، من باب توثيق الشراكة بين الشركتين.

ويعتبر Threads خطوة من جانب موقعي فيسبوك وإنستغرام المملوكين لشركة فيسبوك، لمنافسة تطبيق سنابشات، والذي ظهر من الإحصاءات قضاء المستخدمين صغار السن وقتا أطول فيه بسبب خاصية المحادثة مع أقرب الأصدقاء، التي تحاول فيسبوك تنفيذها من خلال تطبيق Threads.

 آبل استحوذت، العام الماضي، على أكبر حصة من شحنات الهواتف الذكية في السوق الصينية للمرة الأولى
"آبل" تفقد موقعها كأكبر بائع للهواتف المحمولة في العالم

استعادت شركة "سامسونغ" موقعها في صدارة مبيعات الهواتف المحمولة في العالم وذلك بعد انخفاض مبيعات منافستها "أبل" بشكل حاد، على ما  أفادت بيانات أوردتها صحيفة الغارديان.

وعلى مدار 12 عاما انتهت عام 2023، كانت الشركة الكورية الجنوبية هي أكبر بائع للهواتف المحمولة قبل أن تتجاوزها "أبل" عندما طرحت النسخة الأخيرة من سلسلة هواتفها "آيفون 15".

وارتفعت مبيعات الهواتف الذكية العالمية بنسبة 8 في المئة إلى 289.4 مليون قطعة خلال الفترة من يناير إلى مارس، وفقا لشركة الأبحاث "آي دي سي" (IDC).

وفازت "سامسونغ" بحصة سوقية بلغت 20.8 في المئة، متفوقة على حصة شركة "أبل"البالغة 17.3 في المئة، والتي تأثرت بسبب تباطؤ المبيعات في الصين، بحسب الغارديان.

وشحنت شركة "سامسونغ"، التي أطلقت أحدث تشكيلة هواتفها الذكية سلسلة  غالاكسي إس 24 في بداية العام، أكثر من 60 مليون هاتف خلال الفترة ذاتها.

وقالت شركة "آي دي سي" إن شركة "أبل" الأميركية شحنت 50.1 مليون جهاز "آيفون" في الربع الأول من عام 2024، بانخفاض عن 55.4 مليون قطعة شحنتها في الفترة ذاتها من العام الماضي.

ووصفت وكالة بلومبيرغ الأميركية المتخصصة في مجال المال والأعمال تلك المبيعات بأنها "أسوأ من المتوقع".

وكان هذا أكبر انخفاض في مبيعات "آيفون" منذ أن تسببت عمليات الإغلاق كوفيد-19 في اضطرابات سلسلة التوريد العالمية عام 2022.

ويعزى الانخفاض في مبيعات شركة "أبل" بشكل جزئي إلى الصعوبات في الصين، حيث مارس المنافسون المحليون، بما في ذلك "تشاومي" و"هواوي"، ضغوطا على "أبل" و"سامسونغ" .

وفي الوقت ذاته، تحركت الحكومة الصينية لحظر الأجهزة التي تصنعها الشركات الأجنبية في أماكن العمل الرسمية.