الذكاء الاصطناعي

بدأت شركة "هيومانا فارماسي" للصيدلة استخدام نظام ذكاء اصطناعي في مراكز تلقي المكالمات، ينبه الموظفين المكلفين استقبال المكالمات لأن يكونوا أكثر مودة وتعاطفا مع الزبائن.  

الخوارزميات التي أنشأتها شركة كوغيتو لتطوير الذكاء الاصطناعي، تنبه الأشخاص عندما يبقون صامتين لفترة طويلة أو حين يتحدثون بسرعة كبيرة، وفقا لـ يو أس أيه تودي.

هذا لا يعني أن الذكاء الاصطناعي بلغ مرحلة إدراك العواطف على المستوى الإنساني أو إنه اكتسب الإحساس بذاته. وإنما، يعني أن الخوارزميات تبحث عن أنماط سلوك من شأنها الإشارة إلى انعدام التعاطف أو إلى حالة إحباط لدى الزبون، مثل رفع الصوت، تسارع مستوى الكلام، صمت طويل.

جشوا فيست المدير التنفيذي لشركة كوغيتو، قال لـ يو أي أي تودي إن ما يقوم به هذا النظام أقرب إلى الإرشاد وليس هو بديل للموظفين البشر الذين يتلقون آلاف المكالمات من زبائن غاضبين، يوميا.

"لا أعتقد أنهم (موظفو خدمة الزبائن) سيستبدلون كليا. البشر يريدون دائما الحديث مع بشر آخرين. والسبب أن البشر وحدهم يفهمون بعضهم البعض"، قال فيست لـ يو أس أي تودي.

فيسبوك يكافح حملات التضليل
فيسبوك يكافح حملات التضليل

  أعلن موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، الثلاثاء، تفعيل ميزة تتيح للمتضررين من وباء فيروس كورونا، التواصل للحصول على دعم من مجتمعاتهم، ويمكن أن يتوزع الدعم، بحسب الموقع، من "جلب البقالة إلى الدعم النفسي".

وتمت إضافة ميزة Community Help إلى الشبكة الاجتماعية قبل أربع سنوات كطريقة للعثور على مأوى أو طعام أو إمدادات أثناء الكوارث الطبيعية، وأضاف فيسبوك أزمة COVID-19  هذا الأسبوع إلى تلك القائمة.

وقال مدير تطبيق فيسبوك، فيجي سيمو إن "الموقع عمل أسابيع لإتاحة الميزة بعد أن رأينا أن الناس يحاولون الحصول على المساعدة منذ بداية الأزمة".

وقام Facebook بتعيين نصف قطر المساعدة افتراضيًا بـ 50 ميلاً في الولايات المتحدة و 100 كيلومتر في بلدان أخرى، ولكن يمكن للأشخاص تقليص المساحة التي يكونون فيها متاحين للمساعدة.

وقال سيمو: "يمكنك تعديل المساحة إذا كان بإمكانك المساعدة فقط في حيك".

وحث الموقع الناس على التبرع لجهود الإغاثة من الفيروس من خلال إعلانه عزمه على "معادلة" أي تبرع لتلك الجهود بنفس المبلغ، وحتى مبلغ 10 مليون دولار.

وقالت الشبكة الاجتماعية  إنها تضيف طريقة للعثور على حملات جمع التبرعات المحلية والتبرع فيها.

وقال عملاق الإنترنت ومقره كاليفورنيا، أيضًا إنه يواصل تكثيف الجهود لتوفير معلومات موثوقة وفي الوقت المناسب حول الوباء وطرق اتخاذ إجراءات في مواجهته.

وتلقى نحو مليار شخص إشعارات منذ إطلاق مركز معلومات COVID-19 قبل أسبوعين على Facebook و Instagram.

وحتى الآن، تأكدت إصابة نحو 875 ألف شخص بالفيروس في العالم منذ ظهوره، بينما توفي أكثر من 42 ألف شخص بسبب الإصابة.