هاتف سامسونغ القابل للطي
هاتف سامسونغ القابل للطي

أعلنت شركة سامسونغ أنها ستطرح هاتفها القابل للطي المرتقب يوم غد الجمعة، بعد تأجيل تاريخ طرحه لعدة أشهر بسبب مشاكل محرجة في الشاشة.
 

وقالت شركة التكنولوجيا الكورية الجنوبية العملاقة اليوم الخميس إن جهازها غالاكسي فولد سيطرح في الأسواق بعد أن أمضت الأشهر القليلة الماضية في تعديل الجهاز لتحسين "التصميم والهيكل".
 
سيتم إطلاق الهاتف الذي تبلغ قيمته 2000 دولار تقريبًا في السادس من سبتمبر في كوريا الجنوبية، ثم يطرح في وقت لاحق من هذا الشهر في أسواق رئيسية أخرى بينها الولايات المتحدة وفرنسا وسنغافورة، مع إصدارات جي5 المتاحة في بريطانيا وألمانيا.
 

وأرجأت الشركة طرح غالاكسي فولد في أبريل بعد تقارير تفيد بتعطل هواتف عدد من الذين قاموا بتجربة الجهاز.
 

قال الصحفيون الذين حصلوا على الهواتف إن الشاشة القابلة للطي تتحول إلى اللون الأسود قبل أن تغلق.

أعلنت إدارة  بايدن حظر بيع برمجيات مكافحة الفيروسات التي تنتجها شركة كاسبرسكي لاب الروسية.
أعلنت إدارة بايدن حظر بيع برمجيات مكافحة الفيروسات التي تنتجها شركة كاسبرسكي لاب الروسية.

قال الكرملين، الجمعة، إن القرار الأميركي بحظر مبيعات برمجيات كاسبرسكي لمكافحة الفيروسات هو تحرك نمطي من واشنطن لـ "سحق" المنافسة الأجنبية مع المنتجات الأميركية.

وأعلنت إدارة الرئيس الأميركي، جو بايدن، الخميس، أنها ستحظر بيع برمجيات مكافحة الفيروسات التي تنتجها شركة كاسبرسكي لاب الروسية في الولايات المتحدة، وعزت ذلك إلى ما قالت إنه نفوذ الكرملين على الشركة، ما يشكل خطرا أمنيا كبيرا.

وذكرت وزيرة التجارة الأميركية، جينا رايموندو، للصحفيين أثناء إعلانها الحظر أن "روسيا أظهرت أن لديها القدرة... والنية لاستغلال الشركات الروسية مثل كاسبرسكي لجمع المعلومات الشخصية للأمريكيين واستخدامها كسلاح".

وقال المتحدث باسم الكرملين، دميتري بيسكوف، إن شركة كاسبرسكي شركة "تنافسية جدا" في الأسواق الدولية، وإن قرار واشنطن تقييد مبيعاتها هو "أسلوب الولايات المتحدة المفضل للمنافسة غير العادلة".

وصرحت كاسبرسكي بأنها ستسلك السبل القانونية لتحاول الحفاظ على عملياتها. وقالت إنها تعتقد أن القرار الأميركي لم يستند إلى "تقييم شامل لنزاهة منتجات وخدمات كاسبرسكي" وإن أنشطتها لا تهدد الأمن القومي الأميركي.

وتقول الشركة إن القطاع الخاص يديرها وليس لها أي صلات بالحكومة الروسية.

ويقع المقر الرئيسي لشركة كاسبرسكي، أحد أشهر صانعي برامج مكافحة الفيروسات في مجال الأمن السيبراني، في موسكو، وقد أسسها ضابط المخابرات الروسي السابق يوجين كاسبرسكي.