هاتف بيكسل التي تنتجه غوغل
هاتف بيكسل التي تنتجه غوغل

كشفت تسريبات أوردتها مواقع متخصصة في مجال التكنولوجيا أن هاتف "بيكسل 4"، الذي ستعلن عنه غوغل الشهر المقبل، سيأتي بميزات جديدة متطورة جدا وخاصة في مجال التصوير.

وذكر موقع "ذي فيرج" أن كاميرا "بيكسل 4" ستحتوي على ميزة التقريب حتى ثمان مرات، كما أنها ستحتوي على نمط تصوير فيديو جديد يدعى " Motion Mode" لتصوير الحركة السريعة بكفاءة عالية جدا.

كذلك ستكون هناك تحسينات جذرية على التصوير الليلي، حيث سيكون بإمكان مستخدمي الهاتف التقاط صور أكثر جودة للسماء خلال المساء.

وكانت تسريبات سابقة تحدثت أن الهاتف سيحتوي على كاميرا خلفية مزدوجة، بمستشعر رئيسي بدقة 12 ميغا بيكسل، ومستشعر ثانوي بدقة 16 ميغا بيكسل.

وستكون هناك نسختان من الهاتف الجديد هما "بيكسل 4" و و"بيكسل 4 أكس أل"، وسيأتيان بذاكرة عشوائية قدرها 6 ميغا بايت ولونين أسود وأبيض.

يحاول الهاكرز استغلال أزمة كورونا لزيادة هجماتهم
يحاول الهاكرز استغلال أزمة كورونا لزيادة هجماتهم

حذر مسؤولو الأمن الإلكتروني في أميركا وبريطانيا، من أن قراصنة الإنترنت "الهاكرز"، سواء المدعومين من بعض الدول أو الذين يعملون منفردين، يحاولون استغلال أزمة تفشي فيروس كورونا، لزيادة هجماتهم.

ووفقاً لبيان وكالة الأمن السيبراني الأميركية والمركز الوطني للأمن السيبراني في بريطانيا، فإن الحجم الإجمالي للأنشطة الخبيثة لهؤلاء القراصنة لا يبدو أنه قد زاد، إلا إن المخترقين يحاولون استغلال قلق الناس بسبب الفيروس، ورغبتهم في معرفة المزيد عنه، في دفعهم إلى النقر على الروابط، وتنزيل ملفات تحتوي على برامج خبيثة.

وقال برايان وير، مساعد مدير وكالة الأمن السيبراني الأميركية: "المخترقون يستخدمون هذه الأوقات الصعبة لاستغلال الجمهور وقرصنة حساباته".

كما حذرت الوكالتان من أن "الهاكرز" قد يستغلون الطلب المتزايد على فرص العمل من المنزل، لتمرير برامجهم الخبيثة التي تساعدهم في عملية الاختراق.

ويستهدف القراصنة أيضا الشبكات الافتراضية الخاصة والبرامج التي تساعد الموظفين على الاتصال بمكاتبهم والعمل من المنزل. 

من جانبه، أكد روب ليفيرتس، المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت، أن هناك ارتفاعا في معدل نجاح عمليات القرصنة.

وأضاف ليفرتس أن وسائل الإعلام والناس تتحدث عن فيروس كورونا طول الوقت، والقراصنة يعرفون أن معظم الناس يهتمون بقراءة أي رابط يحتوي على معلومات عن كورونا ويغطون عليه دون تفكير.