دهنت ماسة بالمادة الأكثر سوادا في العالم
دهنت ماسة بالمادة الأكثر سوادا في العالم | Source: Courtesy Photo

ما الذي يمكنك فعله بماسة سعرها مليونا دولار؟ إن كنت في معهد ماساتشوستس التقني "MIT" فإنك سوف تدهنها بأكثر المواد سوادا على الأرض. 

الماسة الصفراء النادرة والمدهونة بمادة "CNT" تعتبر عملا فنيا أطلق عليه اسم "The Redemption of Vanity"، وهو مشروع مشترك بين ديموت ستريب، فنان تابع معهد "MIT" للفنون والعلوم والتكنولوجيا، وبين برايان واردل، البروفيسور في معهد "MIT" لأبحاث الطيران والفضاء. 

وستعرض الماسة في سوق نيويورك لتبادل الأسهم حتى 25 نوفمبر ليتمكن الزائرون من مشاهدة المادة الجديدة، في استعراض "لنقيضين" كما وصفه ستريب. 

ووصف معهد "MIT" المادة في بيان، الخميس، بأنها "تتكون من خيوط كربونية ميكروسكوبية، وكأنها غابة كثيفة مكونة من أشجار ضئيلة الحجم"، مضيفا "يمكن للغلاف أن يمتص أكثر من 99.96 من أي ضوء مسلط عليه، ما يجعله أكثر المواد المعروفة سوادا". 

وقد كشفت شركة "NanoSystems" عن نسختها الخاصة من "المادة الأكثر سوادا" عام 2014 وأطلقت عليها تسمية "Vantablack"، لتطور حاليا تركيبة قابلة للرش من المادة ذاتها. 

وقدمت شركة BMW سيارة مؤخرا باسم "X6 Vantablack" مطلية بالمادة ذاتها. 

ورغم أن الفرق بين المادتين قد يعتبر ضئيلا أو حتى غير ملحوظ بالعين المجردة، إلا أن معهد "MIT" سيوفر مادة "CNT" للاستعمال التجاري لتكون متاحة لاستخدامها في قطاعي العلوم والفنون حول العالم، بينما كانت الحقوق لاستخدام مادة "Vantablack" حصرية فقط للنحات البريطاني أنيش كابور. 

ورغم مظهرها القاتم للمشاهدين، إلا أن الماسة تعكس دمجا مذهلا بين عالمي العلوم والفنون.

حصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة آبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.
حصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة آبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.

تداولت مواقع تقنية أن شركة "أبل" دفعت لأحد قراصنة الإنترنت 75 ألف دولار أميركي، وذلك لكشفه ثغرات مكنته من الوصول إلى الكاميرا على أجهزة تصنعها الشركة.

واستغل "الهاكر" راين بيكرين ثلاث من أصل سبعة من ثغرات اكتشفها في أنظمة التشغيل، للوصول إلى أي كاميرا على أجهزة آيفون أو  آيباد.

وقال تقرير نشرته "فوربس" إن بيكرين عثر على ما لا يقل عن سبع ثغرات مكنته من التسلل إلى الكاميرات بنجاح باستخدام ثلاث منها فقط.

وأتاحت الثغرات له التسلل إلى أي جهاز يعمل بنظام تشغيل "آي أو إس".

وحصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة أبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.

وبحسب التقرير، فقد باشر بيكرين في ديسمبر 2019 محاولاته لاختراق متصفح "سفاري" على أنظمة "آي أو إس" و"ماك-أو إس"، لاكتشاف أي سلوكيات غريبة بالبرمجيات، خصوصا فيما يتعلق بأمان الكاميرا.

ضمن محاولاته، تمكن الهاكر من التوصل إلى آلية تخدع المستخدم بالدخول إلى مواقع ضارة بجهازه، ما يسهل التسلل إليه.

ولم تقتصر قرصنة بيكرين على الكاميرا، فقد تمكن من الوصول إلى المايكروفون أيضا.

"كشف بحثي عن سبع ثغرات.. ثلاث منها فقط تم استغلالها للوصول إلى الكاميرا/المايكروفون"، يقول بيكرين.

وعقب الكشف عن الثغرات، قامت آبل بمعالجة الخلل فورا، وسدت ثغرات الوصول إلى الكاميرا خلال أسابيع قليلة.

وأطلقت آبل تحديث "سفاري 13.0.5" وذلك لتفادي الثغرات.

وألحقت آبل النظام بتعديلات إضافية في 24 مارس من خلال تحديث "سفاري 13.1".

وبينما حصل بيكرين على جائزة 75 ألف دولار، تقدم آبل مكافآت تصل إلى 1.5 مليون دولار لمن يتمكن من العثور على ثغرات بالغة الخطورة.

ويقول بيكرين "استمتعت حقاً بالعمل مع فريق آبل لأمان المنتجات، خلال عملي على الإبلاغ عن هذه المشاكل".

وأضاف "برنامج المكافآت الجديد سيساعد بالطبع بتأمين المنتجات وحماية الزبائن".