مؤسس فيسبوك مارك زوكربرغ خلال شهادته أمام لجنة التجارة والطاقة في مجلس الشيوخ
مؤسس فيسبوك مارك زوكربرغ خلال شهادته أمام لجنة التجارة والطاقة في مجلس الشيوخ

أعلن موقع فيسبوك أن رئيسه التنفيذي مارك زوكربيرغ سيتوجه إلى العاصمة واشنطن الخميس لإجراء محادثات خاصة مع صانعي السياسة هناك، في الوقت الذي تتعامل فيه الشبكة الاجتماعية الرائدة مع عدد لا يحصى من القضايا التنظيمية والقانونية.

وتأتي زيارة زوكربيرغ بعد خمسة أشهر من مثوله أمام الكونغرس في جلسة استماع عاصفة، حيث تم استجوابه حول حماية البيانات واختراق الخصوصية. 

وقال متحدث باسم فيسبوك الأربعاء "يتوجه مارك إلى واشنطن للاجتماع مع صانعي السياسة ومناقشة تنظيم الإنترنت في المستقبل، لكن لا توجد مناسبات عامة مقررة".

وتأتي الزيارة مع تقصي هيئات مكافحة الاحتكار الأميركية في سلوك محتمل لفيسبوك يتعارض مع مبدأ المنافسة، وأيضا مع مناقشة المشرعين الأميركيين تشريعات تتعلق بالخصوصية.


وقبل شهرين فرضت لجنة التجارة الفيدرالية الأميركية غرامة مالية بقيمة خمسة مليارات دولار على فيسبوك لانتهاكه حماية البيانات، في تسوية واسعة النطاق تضمنت تجديد ضوابط الخصوصية والرقابة على الشبكة الاجتماعية.

وفي وقت سابق الأربعاء، مثل مسؤولون تنفيذيون من فيسبوك وغوغل وتويتر أمام لجنة تابعة لمجلس الشيوخ للإجابة على أسئلة حول "المسؤولية الرقمية" في مواجهة العنف والتطرف على الإنترنت.

وأعلن فيسبوك هذا الأسبوع أنه يتعاون مع الشرطة في إطار الجهود لإحباط عمليات البث المباشر للهجمات الإرهابية كما حصل في مجزرة المسجدين في نيوزيلندا.

حصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة آبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.
حصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة آبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.

تداولت مواقع تقنية أن شركة "أبل" دفعت لأحد قراصنة الإنترنت 75 ألف دولار أميركي، وذلك لكشفه ثغرات مكنته من الوصول إلى الكاميرا على أجهزة تصنعها الشركة.

واستغل "الهاكر" راين بيكرين ثلاث من أصل سبعة من ثغرات اكتشفها في أنظمة التشغيل، للوصول إلى أي كاميرا على أجهزة آيفون أو  آيباد.

وقال تقرير نشرته "فوربس" إن بيكرين عثر على ما لا يقل عن سبع ثغرات مكنته من التسلل إلى الكاميرات بنجاح باستخدام ثلاث منها فقط.

وأتاحت الثغرات له التسلل إلى أي جهاز يعمل بنظام تشغيل "آي أو إس".

وحصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة أبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.

وبحسب التقرير، فقد باشر بيكرين في ديسمبر 2019 محاولاته لاختراق متصفح "سفاري" على أنظمة "آي أو إس" و"ماك-أو إس"، لاكتشاف أي سلوكيات غريبة بالبرمجيات، خصوصا فيما يتعلق بأمان الكاميرا.

ضمن محاولاته، تمكن الهاكر من التوصل إلى آلية تخدع المستخدم بالدخول إلى مواقع ضارة بجهازه، ما يسهل التسلل إليه.

ولم تقتصر قرصنة بيكرين على الكاميرا، فقد تمكن من الوصول إلى المايكروفون أيضا.

"كشف بحثي عن سبع ثغرات.. ثلاث منها فقط تم استغلالها للوصول إلى الكاميرا/المايكروفون"، يقول بيكرين.

وعقب الكشف عن الثغرات، قامت آبل بمعالجة الخلل فورا، وسدت ثغرات الوصول إلى الكاميرا خلال أسابيع قليلة.

وأطلقت آبل تحديث "سفاري 13.0.5" وذلك لتفادي الثغرات.

وألحقت آبل النظام بتعديلات إضافية في 24 مارس من خلال تحديث "سفاري 13.1".

وبينما حصل بيكرين على جائزة 75 ألف دولار، تقدم آبل مكافآت تصل إلى 1.5 مليون دولار لمن يتمكن من العثور على ثغرات بالغة الخطورة.

ويقول بيكرين "استمتعت حقاً بالعمل مع فريق آبل لأمان المنتجات، خلال عملي على الإبلاغ عن هذه المشاكل".

وأضاف "برنامج المكافآت الجديد سيساعد بالطبع بتأمين المنتجات وحماية الزبائن".