هاتف هواوي الجديد "ميت 30"
هاتف هواوي الجديد "ميت 30"

أطلقت شركة التكنولوجيا الصينية العملاقة، هواوي، هاتفا ذكيا جديدا سيكون الأول الذي لا يحمل تطبيقات غوغل الشعبية بسبب عقوبات التصدير الأميركية.
 
وطرحت الشركة عن سلسلة "ميت 30" (Mate 30) من الهواتف في حدث في مدينة ميونيخ الألمانية، الخميس.

وكشف ريتشارد يو، الذي يرأس فرع المستهلكين في هواوي، النقاب عن أحدث طرازي Mate 30 وMate 30 Pro، وقال "اليوم بسبب الحظر الأميركي، لا يمكننا التثبيت المسبق" لتطبيقات غوغل.

وفي محاولة لتقليص المخاوف من عدم نجاح هاتف لا يحتوي على تطبيقات تحظى بشعبية كبيرة مثل واتساب ويوتيوب وغوغل مابس، شدد يو على أن المنصة الموازية لـ"بلاي ستور" التي ابتكرتها الشركة الصينية تقدم 45 ألف تطبيق من خلال معرض تطبيقات هواوي.

وأضاف أن هواوي استثمرت مليار دولار أميركي في نظامها للتطبيقات، داعيا مطوري التطبيقات إلى جلب ابتكاراتهم إلى النظام.

وفي مايو أدرجت واشنطن هواوي على "القائمة السوداء" في سياق نزاعها التجاري مع الصين. 

ومنذ ذلك الحين، أصبح محظورا على الشركات الأميركية التعامل مع الشركة الصينية التي يشتبه الرئيس دونالد ترامب وإدارته بأنها تتجسس لحساب بكين.

ونتيجة لذلك فإن هاتف "ميت" سيخلو من النسخة المتوافرة من اندرويد الذي يعتبر نظام التشغيل الأكثر استخداما في العالم والمملوك لشركة غوغل الأميركية العملاقة.

 

يحاول الهاكرز استغلال أزمة كورونا لزيادة هجماتهم
يحاول الهاكرز استغلال أزمة كورونا لزيادة هجماتهم

حذر مسؤولو الأمن الإلكتروني في أميركا وبريطانيا، من أن قراصنة الإنترنت "الهاكرز"، سواء المدعومين من بعض الدول أو الذين يعملون منفردين، يحاولون استغلال أزمة تفشي فيروس كورونا، لزيادة هجماتهم.

ووفقاً لبيان وكالة الأمن السيبراني الأميركية والمركز الوطني للأمن السيبراني في بريطانيا، فإن الحجم الإجمالي للأنشطة الخبيثة لهؤلاء القراصنة لا يبدو أنه قد زاد، إلا إن المخترقين يحاولون استغلال قلق الناس بسبب الفيروس، ورغبتهم في معرفة المزيد عنه، في دفعهم إلى النقر على الروابط، وتنزيل ملفات تحتوي على برامج خبيثة.

وقال برايان وير، مساعد مدير وكالة الأمن السيبراني الأميركية: "المخترقون يستخدمون هذه الأوقات الصعبة لاستغلال الجمهور وقرصنة حساباته".

كما حذرت الوكالتان من أن "الهاكرز" قد يستغلون الطلب المتزايد على فرص العمل من المنزل، لتمرير برامجهم الخبيثة التي تساعدهم في عملية الاختراق.

ويستهدف القراصنة أيضا الشبكات الافتراضية الخاصة والبرامج التي تساعد الموظفين على الاتصال بمكاتبهم والعمل من المنزل. 

من جانبه، أكد روب ليفيرتس، المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت، أن هناك ارتفاعا في معدل نجاح عمليات القرصنة.

وأضاف ليفرتس أن وسائل الإعلام والناس تتحدث عن فيروس كورونا طول الوقت، والقراصنة يعرفون أن معظم الناس يهتمون بقراءة أي رابط يحتوي على معلومات عن كورونا ويغطون عليه دون تفكير.