الثقوب السوداء التي رصدها العلماء
الثقوب السوداء التي رصدها العلماء | Source: Courtesy Image

على بعد مليار سنة ضوئية، رصد علماء أميركيون ثلاثة ثقوب سوداء تسير في اتجاه سينتج عنه إما تصادم أو اندماج فيما بينها.

ويتوقع العلماء أن تندمج الثقوب الثلاثة مع بعضهما البعض لتشكل ثقبا أسودا كبيرا، مشيرين إلى أن ثقبان يسيران باتجاه بعضهما وللاندماج سيحتاجان إلى قوة الثقب الثالث من أجل ذلك.

وأجرى العلماء محاكاة عبر الحاسوب والتي أظهرت أن اندماج مثل هذه الثقوب سينتج أمواجا من الجاذبية تعرف بـ"الزمكان"، والذي يعني انصهار مفهومي الزمان والمكان، حيث تندمج أبعاد الطول والعرض والارتفاع إضافة إلى الزمان.

وقال شوبيتا ساتيابال، من جامعة جورج ميسن الأميركية، إن وجود مثل هذا التجمع للثقوب السوداء يعد أمرا نادر الحدوث، ولكن ما تم اكتشافه يمثل نتيجة طبيعية لاندماج وتطور المجرات، وفق تقرير نشره الموقع الإلكتروني لـ"Futurism".

واستطاع فريق ساتيبال رصد الثقوب السوداء باستخدام مرصد "تشاندرا" الفلكي التابع لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، الذي يستخدم الأشعة السينية، ومرصد في ولاية أريزونا إضافة إلى مسح بالأشعة تحت الحمراء أطلق من مركبة فضائية.

وقادت البيانات والصور الملتقطة من المراصد الفلكية العلماء إلى تحديد الثقوب السوداء الثلاثة، إذ كانت بيانات "الأطياف البصرية" منجما من المعلومات للعلماء، وفق ما قالت كريستينا مانزانو-كينغ من جامعة كاليفورنيا.

وحدد العلماء النظام المعروف باسم "SDSS J084905.51 + 111447.2" أنه يبعد حوالي مليار سنة ضوئية من الأرض، فيما تبعد مسافة كل ثقب أسود عن أقرب جار له بحدود 10-30 ألف سنة ضوئية.

أمام آبل الآن إمكانية ممارسة حقوقها في الدفاع عن نفسها
أمام آبل الآن إمكانية ممارسة حقوقها في الدفاع عن نفسها

فتحت المفوضية الأوروبية الباب، الاثنين، أمام فرض عقوبات مالية كبيرة على شركة آبل الأميركية معتبرة في رأي تمهيدي أن متجر التطبيقات "آب ستور" لا يحترم قواعد المنافسة المعتمدة في الاتحاد الأوروبي.

ورأت المفوضية في بروكسل في "رأي تمهيدي"، أن "قواعد آب ستور تنتهك نظام الأسواق الرقمية لأنها تمنع مطوري التطبيقات من توجيه المستهلكين إلى قنوات توزيع بديلة من أجل الحصول على عروض ومضامين".

وهذا الرأي الذي نشر في بيان هو الأول في إطار قواعد المنافسة الجديدة التي اعتمدها نظام الأسواق الرقمية وباتت ملزمة منذ السابع من مارس. وأتى بعد مباشرة تحقيق في 25 مارس.

وأمام آبل الآن إمكانية ممارسة حقوقها في الدفاع عن نفسها بإطلاعها على الملف. ويمكن للمجموعة الأميركية أن ترد خطيا على الخلاصات الأولية.

وفي حال تأكدت هذه الاستنتاجات، ستعتمد المفوضية الأوروبية قرارا نهائيا بعدم امتثال الشركة بحلول نهاية مارس 2025. وقد تفرض على آبل حينها غرامة يمكن أن تصل إلى 10% من إيراداتها العالمية ولاحقا إلى 20% في حال الانتهاك المتكرر.

وكانت المجموعة الأميركية العملاقة سجلت إيرادات قدرها 383 مليار دولار خلال السنة المالية 2023 التي انتهت في سبتمبر الماضي.

وبموجب نظام الأسواق الرقمية "يجب أن تتمكن الشركات التي توزع تطبيقاتها عبر متجر آب ستور التابع لآبل، مجانا من إبلاغ زبائنها بإمكانات شراء بديلة أقل كلفة وأن توجههم إلى عروضها والسماح لهم بالقيام بعمليات شراء" على ما أوضحت المفوضية.

وترى بروكسل أن الأمر لا يحصل راهنا مع آبل بسبب الشروط التجارية التي تفرضها المجموعة على مطوري التطبيقات.

وهذا الخلاف قائم منذ فترة طويلة بين العملاق الأميركي والمفوضية الأوروبية التي تسهر على احترام شروط المنافسة في الاتحاد الأوروبي.

ولأسباب مماثلة فرضت المفوضية على آبل ومقرها في كوبيرتينو في ولاية كاليفورنيا الأميركية، غرامة قدرها 1,8 مليار يورو في مطلع مارس في ختام تحقيق بوشر في يونيو 2020 بعد شكوى تقدمت بها منصة سبوتيفاي للبث التدفقي الموسيقي.

واستأنفت آبل التي تؤكد أنها لم ترتكب أي مخالفة، القرار أمام محكمة الاتحاد الأوروبي لإلغاء العقوبة.

وقال، تييري بروتون، المفوض الأوروبي للشؤون الرقمية "نحن عازمون على استخدام كل الأدوات الواضحة والفعالة التي يوفرها نظام الأسواق الرقمية لنضع سريعا حدا لهذا المسلسل المتواصل منذ سنوات طويلة جدا".