تطبيقات تراسل مختلفة

يختبر تطبيق واتساب خاصية جديدة تتيح للمستخدم إرسال رسائل تختفي بعد مدة محددة من قراءتها من المستلم.

ووفق موقع "تيك كرانش" فإن الخاصية الجديدة التي يطلق عليها (Disappearing Messages) ستكون متاحة في التحديث المنتظر من واتساب.

وستكون الخاصية متاحة أيضا للرسائل التي ترسل عبر المجموعات وليس للمحادثات الفردية فقط، حيث يمكن للمستخدم تحديد فترة إبقاء الرسائل ضمن سجل المحادثات بعد قراءتها من قبل المستلم والتي يمكن أن تتراوح بين ثانية وحتى ساعة.

وأشار الموقع أن النسخة التجريبية الأخيرة من واتساب تتضمن هذه الخاصية، والتي تعد ميزة لدى تطبيقات تراسل أخرى مثل تيلغرام وحتى فيسبوك مسنجر.

ويستخدم تطبيق واتساب أكثر من 1.5 مليار مستخدم حول العالم.

وكانت فيسبوك قد استحوذت على واتساب عام 2014.

يحاول الهاكرز استغلال أزمة كورونا لزيادة هجماتهم
يحاول الهاكرز استغلال أزمة كورونا لزيادة هجماتهم

حذر مسؤولو الأمن الإلكتروني في أميركا وبريطانيا، من أن قراصنة الإنترنت "الهاكرز"، سواء المدعومين من بعض الدول أو الذين يعملون منفردين، يحاولون استغلال أزمة تفشي فيروس كورونا، لزيادة هجماتهم.

ووفقاً لبيان وكالة الأمن السيبراني الأميركية والمركز الوطني للأمن السيبراني في بريطانيا، فإن الحجم الإجمالي للأنشطة الخبيثة لهؤلاء القراصنة لا يبدو أنه قد زاد، إلا إن المخترقين يحاولون استغلال قلق الناس بسبب الفيروس، ورغبتهم في معرفة المزيد عنه، في دفعهم إلى النقر على الروابط، وتنزيل ملفات تحتوي على برامج خبيثة.

وقال برايان وير، مساعد مدير وكالة الأمن السيبراني الأميركية: "المخترقون يستخدمون هذه الأوقات الصعبة لاستغلال الجمهور وقرصنة حساباته".

كما حذرت الوكالتان من أن "الهاكرز" قد يستغلون الطلب المتزايد على فرص العمل من المنزل، لتمرير برامجهم الخبيثة التي تساعدهم في عملية الاختراق.

ويستهدف القراصنة أيضا الشبكات الافتراضية الخاصة والبرامج التي تساعد الموظفين على الاتصال بمكاتبهم والعمل من المنزل. 

من جانبه، أكد روب ليفيرتس، المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت، أن هناك ارتفاعا في معدل نجاح عمليات القرصنة.

وأضاف ليفرتس أن وسائل الإعلام والناس تتحدث عن فيروس كورونا طول الوقت، والقراصنة يعرفون أن معظم الناس يهتمون بقراءة أي رابط يحتوي على معلومات عن كورونا ويغطون عليه دون تفكير.