هاتف آيفون 11 الجديد
هاتف آيفون 11 الجديد

ذكر موقع "نيكي آسيان ريفيو" المعني بأخبار الاقتصاد الجمعة أن شركة آبل طلبت من الموردين زيادة إنتاجها من هواتف آيفون 11 بمقدار ثمانية مليون وحدة أو ما يعادل 10 في المئة، بفضل زيادة "غير متوقعة" على شراء الهاتف.

وقالت مصادر للموقع إن الزيادة الأخيرة في طلبات آيفون تتركز على أرخص نموذج من "آيفون 11" و"آيفون 11 برو" بينما ستقلص الطلبات على نموذج "آيفون 11 برو ماكس" الذي يبدأ سعره من 1099 دولارا.

وقال الموقع إن هذه الزيادة في الطلب تؤكد صحة استراتيجية الرئيس التنفيذي لشركة أبل تيم كوك المتمثلة في  إغراء المستهلكين المعنين بضبط ميزانيتهم بنماذج أرخص في ظل "اقتصاد عالمي يضعف".

وقال "نيكي آسيان ريفيو" إن زيادة الطلب بين سبعة ملايين وثمانية ملايين وحدة يعادل إجمالي شحنات هواتف غوغل هذا العام.

وبعد صدور هذا التقرير، ارتفعت أسهم الشركات المصنعة للمكونات التي تتعامل معها آبل في هونغ كونغ واليابان، بحسب التقرير.

وكشفت شركة آبل الشهر الماضي عن آخر إصدار لهاتفها آيفون الشهير "آيفون 11" والنسخ الأكثر تطورا منه وهي "آيفون 11 برو" و"آيفون 11 برو ماكس".

وتعرض شركة آبل هاتفها الجديد آيفون 11بـ700 دولار، وهو ما يمثل تخفيضا بنحو 50 دولارا في السعر مقارنة بجهاز "آيفون أكس آر".

 

يحاول الهاكرز استغلال أزمة كورونا لزيادة هجماتهم
يحاول الهاكرز استغلال أزمة كورونا لزيادة هجماتهم

حذر مسؤولو الأمن الإلكتروني في أميركا وبريطانيا، من أن قراصنة الإنترنت "الهاكرز"، سواء المدعومين من بعض الدول أو الذين يعملون منفردين، يحاولون استغلال أزمة تفشي فيروس كورونا، لزيادة هجماتهم.

ووفقاً لبيان وكالة الأمن السيبراني الأميركية والمركز الوطني للأمن السيبراني في بريطانيا، فإن الحجم الإجمالي للأنشطة الخبيثة لهؤلاء القراصنة لا يبدو أنه قد زاد، إلا إن المخترقين يحاولون استغلال قلق الناس بسبب الفيروس، ورغبتهم في معرفة المزيد عنه، في دفعهم إلى النقر على الروابط، وتنزيل ملفات تحتوي على برامج خبيثة.

وقال برايان وير، مساعد مدير وكالة الأمن السيبراني الأميركية: "المخترقون يستخدمون هذه الأوقات الصعبة لاستغلال الجمهور وقرصنة حساباته".

كما حذرت الوكالتان من أن "الهاكرز" قد يستغلون الطلب المتزايد على فرص العمل من المنزل، لتمرير برامجهم الخبيثة التي تساعدهم في عملية الاختراق.

ويستهدف القراصنة أيضا الشبكات الافتراضية الخاصة والبرامج التي تساعد الموظفين على الاتصال بمكاتبهم والعمل من المنزل. 

من جانبه، أكد روب ليفيرتس، المدير التنفيذي لشركة مايكروسوفت، أن هناك ارتفاعا في معدل نجاح عمليات القرصنة.

وأضاف ليفرتس أن وسائل الإعلام والناس تتحدث عن فيروس كورونا طول الوقت، والقراصنة يعرفون أن معظم الناس يهتمون بقراءة أي رابط يحتوي على معلومات عن كورونا ويغطون عليه دون تفكير.