يتواجد الهاتف ابتداء من 24 اكتوبر في الأسواق
يتواجد الهاتف ابتداء من 24 اكتوبر في الأسواق

كشفت جوجل عن هاتفين ذكيين جديدين من نوع بيكسل مزودين بكاميرات أعلى جودة ومستشعر راداري ومساعد افتراضي أسرع الثلاثاء، لكنها لم تقدم ما يكفي لتمييز الأجهزة عن منافسيها.

ويتوفر الهاتف الجديد على كاميرا بعدسة مزدوجة دقتها 16 بيكسل.

ومن أبرز مميزات الهاتف الجديد هو إمكانية التحكم بالإيماءات اليدوية تدعى "Motion sense".   

وتتبع كاميرا الهاتف الأمامية إيماءات اليد، مما يتيح للمستخدم التحكم بالهاتف.

وتستخدم هذه الميزة مجموعة من المستشعرات في الكاميرا الأمامية لتتبع إيماءات اليد، مما يتيح للمستعمل التحكم بالهاتف الذكي دون لمسه.

ويأتي الهاتف في ثلاثة ألوان: أبيض وأسود وبرتقالي، كما أنه سيكون متوفرا عبر جميع شركات الاتصال في الولايات المتحدة الأميركية.

ويضم الهاتف نظام تعرف على الوجه يستعمل الأشعة تحت الحمراء التي تتجه نحو وجه المستخدم، وكاميرا ترى الوجه بالتقنية ثلاثية الأبعاد للتعرف عليه، مما يعني التخلص من بصمة الأصبع.

وتُمكن ميزة جديدة تقوم على تكنولوجيا الرادار المستخدمين من تصفح الأغاني أو إصدار أوامر أخرى عن طريق التلويح باليد فوق الشاشة.

وطال تحديث الشركة مساعد غوغل "Google Assistant"، وبات الهاتف الجديد يتيح إمكانية المحادثات المستمرة دون الحاجة لتكرار عبارة "أوكي غوغل" لاستدعاء المساعدة الرقمية.

ومن المتوقع أن يتوفر الهاتف في الأسواق ابتداء من 24 أكتوبر بثمن قد يصل إلى 799  دولارا.

تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها
تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها

تخطط الصين لإطلاق مهمة إلى المريخ في يوليو تشمل إنزال روبوت يتم التحكم فيه عن بعد على سطح الكوكب الأحمر، وفق ما أعلنت الشركة المسؤولة عن المشروع.

واستثمرت بكين مليارات الدولارات في برنامجها الفضائي في محاولة للّحاق بخصمها الولايات المتحدة وتأكيد مكانتها كقوة عالمية كبرى.

وتعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها، ومن بينها إرسال رواد فضاء صينيين إلى القمر وامتلاك محطة فضائية بحلول العام 2022.

وكانت بكين تخطط لمهمة المريخ منذ فترة، لكن الشركة الصينية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء أكدت في بيان الأحد أنها قد تنفذ في يوليو. 

وهدف المهمة الصينية "تيانوين" وضع مسبار في مدار حول المريخ وإنزال روبوت لاستكشاف سطح الكوكب ودراسته.

وسيستغرق الأمر أشهرا عدة لتغطية المسافة بين الأرض والمريخ التي تقارب 55 مليون كيلومتر تقريبا والتي تتغير باستمرار بسبب مداراتهما الكوكبية.

ونفّذت الصين مهمة مماثلة إلى القمر في السابق، وفي يناير 2019، ووضعت مركبة صغيرة على الجانب المظلم من سطح القمر لتصبح الدولة الأولى التي تقوم بذلك الأمر.

وفي سياق المنافسة العلمية للاستكشاف الكوكب الأحمر، وتعتزم الولايات المتحدة التي أرسلت أربع مركبات استكشافية إلى المريخ، إطلاق مركبة خامسة هذا الصيف من المفترض أن تصل إليه في فبراير 2021.

وتخطط دولة الإمارات العربية المتحدة لإطلاق أول مسبار عربي إلى الكوكب الأحمر في 15 يوليو من اليابان.