الرئيس التنفيذي لشركة آبل تيم كوك وخلفه شعار الشركة. أرشيفية
الرئيس التنفيذي لشركة آبل تيم كوك وخلفه شعار الشركة. أرشيفية

كشف تقرير جديد عن أفضل العلامات التجارية في العالم لعام 2019 بحسب قيمتها، والتي استحوذت فيها شركات التكنولوجيا على خمس مراتب من بين العلامات التجارية العشر ذات القيمة الأعلى في العالم.

ووفق تقرير "إنتربراند" الذي يصدر للمرة العشرين، فإن شركة "آبل" الأميركية لا تزال تمتلك العلامة التجارية الأعلى في العالم، حيث تبلغ قيمتها 234 مليار دولار، بزيادة نسبتها 9 في المئة عن التقرير السابق.

وسيطرت "آبل" و"غوغل" و"أمازون" و"مايكروسوفت" على المراتب الأربع الأولى، فيما جاءت شركة "كوكاكولا" في المرتبة الخامسة.

واللافت في تقرير 2019 خروج شركة فيسبوك من قائمة أكبر 10 علامات تجارية، إذ تراجعت من المرتبة التاسعة في تقرير 2018، لتصبح في المرتبة 14 بعد أن تراجعت قيمة علامتها التجارية إلى نحو 40 مليار دولار.

العلامة التجارية لفيسبوك تتراجع إلى المرتبة 14 عالميا

وبلغت القيمة الإجمالية لأفضل 100 علامة تجارية حول العالم أكثر من 2.1 تريليون دولار بارتفاع نسبته 5.7 في المئة عن 2018.

ودخلت شركات مثل "أوبر" في المرتبة 87 و"لينكدإن" في المرتبة 98 و"ديل" إلى المرتبة 63 ضمن قائمة الـ 100 .

وكانت شركة "ماستر كارد" الأعلى نموا في قيمة علامتها التجارية، والتي رفعتها إلى المرتبة 62 إذ زادت قيمتها 25 في المئة.

قائمة العلامات التجارية الأعلى قيمة في 2019

 

العلامات التجارية الأعلى قيمة في 2019
  • آبل: 234 مليار دولار
  • غوغل: 168 مليار دولار
  • أمازون: 125 مليار دولار
  • مايكروسوفت: 109 مليار دولار
  • كوكاكولا: 63 مليار دولار
  • سامسونغ: 61 مليار دولار
  • تويوتا: 56 مليار دولار
  • مرسيدس بنز: 51 مليار دولار
  • ماكدونالدز: 45 مليار دولار
  • ديزني: 44 مليار دولار

شعار شركة هواوي
شعار شركة هواوي

تحاول بريطانيا تشجيع الولايات المتحدة على تكوين تحالف مكون من عدة دول للتقليص من دور الصين في شبكات الجيل الخامس للاتصالات "5G". 

وقالت الحكومة البريطانية، الجمعة، إنها تحث أميركا على تكوين ناد من عشر دول، لتطوير تكنولوجيا جيل خامس خاصة بهم، وتقليص الاعتماد على إمكانيات شركة هواوي الصينية.

ومن المقرر أن يكون المقترح محل نقاش في قمة مجموعة الدول الصناعية السبع "G7"، التي سيستضيفها الرئيس الأميركي دونالد ترامب الشهر المقبل، والتي ستناقش بشكل أساسي الصراع المحتدم مع الصين عقب تفشي فيروس كورونا المستجد، بحسب صحيفة "scmp".

وقد سمحت بريطانيا لشركة هواوي الرائدة في تكنولوجيا الجيل الخامس لشبكات المحمول، ببناء 35 بالمئة من البنية التحتية اللازمة لنشر شبكة بياناتها الجديدة السريعة.

لكن، أفادت صحيفة التليغراف البريطانية الأسبوع الماضي أن رئيس الوزراء بوريس جونسون أمر المسؤولين بوضع خطط تهدف إلى إبعاد هواوي عن الشبكة الجديدة بحلول عام 2023، وذلك بالتزامن مع تدهور العلاقات مع الصين.

وأضافت الصحيفة أن النادي سيشمل دولا ديمقراطية، من أعضاء مجموعة الدول الصناعية السبع، بالإضافة إلى أستراليا وكوريا الجنوبية والهند.

وتعتبر شركات مثل نوكيا الفنلندية وإريكسون السويدية هي خيارات أوروبا الوحيدة والبديلة لتوريد مستلزمات إنشاء شبكة الجيل الخامس، مثل الهوائيات وأبراج الاتصالات.

وأكد متحدث باسم رئاسة الوزراء البريطانية لـ "تليغراف"، أنهم مستمرون في التواصل مع شركائهم من أجل إيجاد بديل لهواوي.

وكان قرار جونسون السابق بانخراط هواوي في شبكة الجيل الخامس في بريطانيا، قد أغضب الولايات المتحدة التي تعتقد أن شركة هواوي قد تتجسس على اتصالات الدول الغربية أو تغلق شبكة الاتصالات البريطانية ببساطة من أجل مصالح بكين.