شعار آبل
شعار آبل

حذر تقرير لشركة تقنية بريطانية مستخدمي هواتف آيفون من 17 تطبيقا على متجر آبل تحتوي على فيروس حصان طروادة "تروجان"، وأعلنت شركة آبل في وقت لاحق  إزالتها.

وأفاد تقرير شركة "وانديرا" من أن الفيروس يعمل من خلال جمع عوائد مادية عن طريق إرسال إعلانات احتيالية للأجهزة، ثم يقوم بفتح صفحات إنترنت من دون تدخل من مستخدم الجهاز، ليستفيد على سبيل المثال من خدمة الدفع مقابل النقر على الروابط.

وأعلنت شركة آبل أنها أزالت هذه التطبيقات من متجرها لكنها نفت أن تكون قد احتوت على هذا الفيروس.

وقالت فوربيس إن الشركة أبلغتها أن هذه التطبيقات استخدمت وسائل تجعل من الصعب اكتشافها، محذرا أيضا من أنها تستطيع التسلل للمعلومات على الجهاز مثل الموقع الجغرافي وقائمة الاتصال وغيرها.

وتثير هذه التقارير مخاوف بشأن سلامة الإجراءات الأمنية على أجهزة آبل خاصة في ما يتعلق باتصالات الأجهزة بالشبكات.

قائمة التطبيقات:

RTO Vehicle Information

EMI Calculator & Loan Planner

 File Manager - Documents

Smart GPS Speedometer

CrickOne - Live Cricket Scores

Daily Fitness - Yoga Poses

FM Radio PRO - Internet Radio

My Train Info - IRCTC & PNR​

Around Me Place Finder

Easy Contacts Backup Manager

Ramadan Times 2019 Pro

 Restaurant Finder - Find Food

 BMI Calculator PRO - BMR Calc

 Dual Accounts Pro

Video Editor - Mute Video

Islamic World PRO - Qibla

 Smart Video Compressor

 خطوة سناب جزء من موقف متشدد لشركات التواصل الاجتماعي ضد مشاركات ترامب
خطوة سناب جزء من موقف متشدد لشركات التواصل الاجتماعي ضد مشاركات ترامب

قالت شركة سناب Snap، الأربعاء إنها توقفت عن الترويج لحساب سناب شات Snapchat للرئيس الأميركي دونالد ترامب، بعدما وجدت أن تعليقاته العامة خارج الموقع يمكن أن تحرض على العنف، وذلك في موقف آخر متشدد من شركات وسائل التواصل الاجتماعي ضد ترامب.

وأوضحت الشركة أن حساب ترامب سيبقى كما هو، ولكن لن يتم الترويج له على صفحتها الرئيسية Discover الخاصة بالأخبار والقصص.

وكان حساب ترامب يُعرض بانتظام على صفحة Discover، جنبًا إلى جنب مع حسابات المستخدمين البارزين الآخرين مثل المشاهير كيم كارداشيان، والممثل كيفين هارت، وحاكم نيويورك أندرو كومو.

وتعتبر خطوة سناب جزءًا من موقف متشدد لشركات وسائل التواصل الاجتماعي ضد مشاركات الرئيس الأميركي.

وخلال الأسبوع الماضي، وصفت تويتر العديد من تغريدات ترامب يـ"المعلومات المضللة" حول التصويت.

لكن منصة فيسبوك، وعلى النقيض من ذلك، لم تمس مشاركات الرئيس الأميركي، بحجة أنها تستحق النشر الإخباري ويجب أن تظل مسموعة باسم حرية التعبير.

وقالت شركة سناب إنها قررت التوقف عن تسليط الضوء على رواية ترامب بناءً على تغريدات نشرها يوم السبت، وهدد فيها بإرسال "كلاب شرسة" و "أسلحة مشؤومة" في الاحتجاجات التي اندلعت في جميع أنحاء البلاد بعد وفاة جورج فلويد، وهو رجل أميركي من أصل أفريقي قتل أثناء توقيفه من قبل الشرطة في مينيابوليس. 

وأوضحت راشيل راسين، المتحدثة باسم سناب، "لن نقوم بتضخيم الأصوات التي تحرض على العنف العنصري والظلم من خلال منحها ترويجًا مجانيًا على Discover".

وبعد تعليقات ترامب، خاطب الرئيس التنفيذي لشركة سناب إيفان شبيغل، موظفيه في رسالة مطولة وقال "سنوضح من خلال إجراءاتنا أنه لا توجد منطقة رمادية عندما يتعلق الأمر بالعنصرية والعنف والظلم."

لكنه أضاف أن الشركة لن تلغي الحسابات.