هاتف آيفون 3 جي أس (إصدار العام 2008) بجوار هاتف آيفون أكس الذي أصدرته آبل في 2018
هاتف آيفون 3 جي أس (إصدار العام 2008) بجوار هاتف آيفون أكس الذي أصدرته آبل في 2018

أطلقت آبل تحذيرا لمالكي أجهزة أيفون وأيباد من إصدارات عام 2012 وما قبل ذلك، وطالبتهم بتحديث نظام التشغيل (iOS) حتى لا يتعرضوا لمشاكل تتعلق بخدمات الموقع الجغرافي وتطبيقات الخرائط.

وأعطت الشركة مهلة للمستخدمين حتى الثالث من نوفمبر من أجل إجراء التحديث، وحتى في حال عدم إجراء عملية التحديث بطريقة صحيحة فإن بعض التطبيقات الهامة وحتى متجر تطبيقات آبل أو آي كلاود لن يعمل على الجهاز.

كما تحتاج بعض أجهزة أيفون من إصدارات 2013 إلى تحديث، والتي ستواجه مشاكل في تطبيقات الخرائط والوقت والساعة وحتى آي كلاود.

الأجهزة وإصدارات نظام iOS التي يجب أن يمتلكها

وإذا كان جهازك لا يملك نظام (iOS) من إصدارات (10.3.4) أو (9.3.6) فإنه يحتاج إلى تحديث، ولمعرفة نسخة النظام التي تمتلكها يمكنك اتباع الخطوات التالية:

  • الذهاب إلى إعدادات الجهاز (Settings).
  • اختيار عام (General) وبعدها معلومات الجهاز (About).
  • ومن ثم معرفة رقم الإصدار الذي تمتلكه لنظام التشغيل (Software Version)

 خطوة سناب جزء من موقف متشدد لشركات التواصل الاجتماعي ضد مشاركات ترامب
خطوة سناب جزء من موقف متشدد لشركات التواصل الاجتماعي ضد مشاركات ترامب

قالت شركة سناب Snap، الأربعاء إنها توقفت عن الترويج لحساب سناب شات Snapchat للرئيس الأميركي دونالد ترامب، بعدما وجدت أن تعليقاته العامة خارج الموقع يمكن أن تحرض على العنف، وذلك في موقف آخر متشدد من شركات وسائل التواصل الاجتماعي ضد ترامب.

وأوضحت الشركة أن حساب ترامب سيبقى كما هو، ولكن لن يتم الترويج له على صفحتها الرئيسية Discover الخاصة بالأخبار والقصص.

وكان حساب ترامب يُعرض بانتظام على صفحة Discover، جنبًا إلى جنب مع حسابات المستخدمين البارزين الآخرين مثل المشاهير كيم كارداشيان، والممثل كيفين هارت، وحاكم نيويورك أندرو كومو.

وتعتبر خطوة سناب جزءًا من موقف متشدد لشركات وسائل التواصل الاجتماعي ضد مشاركات الرئيس الأميركي.

وخلال الأسبوع الماضي، وصفت تويتر العديد من تغريدات ترامب يـ"المعلومات المضللة" حول التصويت.

لكن منصة فيسبوك، وعلى النقيض من ذلك، لم تمس مشاركات الرئيس الأميركي، بحجة أنها تستحق النشر الإخباري ويجب أن تظل مسموعة باسم حرية التعبير.

وقالت شركة سناب إنها قررت التوقف عن تسليط الضوء على رواية ترامب بناءً على تغريدات نشرها يوم السبت، وهدد فيها بإرسال "كلاب شرسة" و "أسلحة مشؤومة" في الاحتجاجات التي اندلعت في جميع أنحاء البلاد بعد وفاة جورج فلويد، وهو رجل أميركي من أصل أفريقي قتل أثناء توقيفه من قبل الشرطة في مينيابوليس. 

وأوضحت راشيل راسين، المتحدثة باسم سناب، "لن نقوم بتضخيم الأصوات التي تحرض على العنف العنصري والظلم من خلال منحها ترويجًا مجانيًا على Discover".

وبعد تعليقات ترامب، خاطب الرئيس التنفيذي لشركة سناب إيفان شبيغل، موظفيه في رسالة مطولة وقال "سنوضح من خلال إجراءاتنا أنه لا توجد منطقة رمادية عندما يتعلق الأمر بالعنصرية والعنف والظلم."

لكنه أضاف أن الشركة لن تلغي الحسابات.