كوكب عطارد
كوكب عطارد

ينتظر المهتمون بالفلك حدثا كونيا نادرا يوم الاثنين المقبل هو عبور كوكب عطارد عبر قرص الشمس، في ظاهرة سيكون بالإمكان رصدها في عدة أماكن حول العالم.

وسيبدو أصغر كواكب المجموعة الشمسية مثل نقطة سوداء متناهية الصغر أمام قرص الشمس، بالنظر إلى الفارق الهائل في الحجم بينهما فقطر عطارد يببلغ 4800 كيلومتر بينما يبلغ قطر الشمس 1.4 مليون كيلومتر.

وستصل مدة رصد مرور عطار حوالي ساعة في الشرق الأوسط وخمس ساعات في الأميركيتين.

ومن المتوقع أن يظهر أمام منتصف قرص الشمس، وهو سيصعب من مشاهدته.

وسيحتاج المهتمون برصده إلى تلسكوبات، أو حتى النظارات التي تستخدم لرصد كسوف الشمس لكن الأخيرة قد لا تجدي نفعا نظرا لصغر حجمه. وينصح الخبراء بارتداء "فلتر" خاص للحماية من أشعة الشمس.

وظاهرة عبور عطارد أمام قرص الشمس تحدث 13 أو 14 مرة كل مئة عام، وحدثت آخر مرة عام 2016، وستحدث مرة أخرى بعد 13 عاما.

مرور عطارد أمام قرص الشمس في 2016 (يبدو مثل نقطة سوداء متناهية الصغر في الثلث السفلي من الشمس)

حتى عند مرور كوكب الزهرة، الأكبر حجما، أمام قرص الشمس في 2012 لم يكن بإمكان عالم الفيزياء الفلكية الشمسية في ناسا أليكس يانغ رصده بواسطة النظارات العادية، بحسب تصريحات له.

أما الزهرة فلا يمر أمام الشمس سوى مرتين كل 105 إلى 121 عاما، ومن المتوقع حدوث عبوره التالي في عام 2117.

قدرت "زووم" عدد المستخدمين في شهر مارس الماضي بحوالي 200 مليون مستخدم يوميا من 10 ملايين في السابق
قدرت "زووم" عدد المستخدمين في شهر مارس الماضي بحوالي 200 مليون مستخدم يوميا من 10 ملايين في السابق

منعت السلطات في مدينة نيويورك المدارس من استخدام تطبيق التواصل عبر الفيديو"زووم" بسبب مخاوف تتعلق بالخصوصية والأمن، بعد أسابيع من بدء آلاف المعلمين والطلاب استخدامه لأغراض التعلم عن بعد.

واتخذت إدارة التعليم في نيويورك القرار بعد تلقيها تقارير بشأن حصول مشكلات تؤثر على أمن وخصوصية النظام الأساسي للتطبيق، وفقا لوثيقة تم توزيعها على مدراء المدارس حصل عليها موقع "تشاكبيت".

وبدلا عن ذلك، طلبت الوثيقة من إدارات المدارس التحول إلى منصة "مايكروسوفت تيمز "في أقرب وقت ممكن، باعتباره أن لديه وظائف مماثلة لتطبيق زووم لكنه أكثر أمانا.

وهناك أكثر من مليون طالب انتقل إلى نظام التعلم عن بعد في نيويورك بعد تفشي فيروس كورونا المستجد في إحدى أكبر المدن الأميركية اكتظاظا بالسكان.

ومن المرجح أن يتسبب هذا التغيير في صداع للمدارس والأسر، لأن استخدام تطبيق "زووم" انتشر على نطاق واسع بعد إغلاق المدينة للمباني المدرسية في 16 مارس.

ويأتي القرار في أعقاب شكاوى عن حصول اختراق للتطبيق أثناء المحادثات من خلال نشر مقاطع صوتية او صور إباحية وعنصرية.

كذلك أثيرت مخاوف من أن التطبيق واسع الانتشار سمح لطرف ثالث بالوصول سرا إلى كاميرات الويب الخاصة بالمستخدمين، وقام أيضا بمشاركة بياناتهم مع فيسبوك.

يشار إلى أن هناك زيادة كبيرة في عدد مستخدمي خدمة "زووم" في الآونة الأخيرة مع بقاء الناس في المنازل ضمن إجراءات مكافحة فيروس كورونا المستجد.

وقدرت "زووم" عدد المستخدمين في شهر مارس الماضي بحوالي 200 مليون مستخدم يوميا من 10 ملايين في السابق.