من داخل أحد مستودعات متجر أمازن الإلكتروني
من داخل أحد مستودعات متجر أمازن الإلكتروني

يؤجل الناس عادة شراء حاجاتهم من السلع إلى يوم "الجمعة السوداء" من كل عام لاقتناص أفضل الأسعار، ولاسيما الأجهزة الإلكترونية القيمة والمنتجات مرتفعة السعر، لكن إن فاتتك الجمعة السوداء، لا تقلق، هناك فرصة أخرى للتبضع في اليوم الذي يليها، ويعرف باسم "اثنين الإنترنت".

ما هو "اثنين الإنترنت"؟

هو الاثنين الذي يلي عيد الشكر، وهو أكبر يوم تسوق إلكتروني في الولايات المتحدة، تعرض فيه منصات التسوق الإلكتروني خصومات على جميع المنتجات.

وللحصول على أفضل العروض، يمكنك متابعة صفحات المتاجر الإلكترونية على منصات التواصل الاجتماعي، حيث تنشر فيها أفضل عروض هذا اليوم، أو يمكن الاشتراك في النشرات الإخبارية لهذه المتاجر كي تتلقى هذه العروض على بريدك الإلكتروني.

متى يبدأ "اثنين الإنترنت"؟

يبدأ "اثنين الإنترنت" بداية من الساعة الـ 12 بتوقيت شرق الولايات المتحدة الأميركية، في 2 ديسمبر 2019.

لكن، قد تجد بعض المتاجر الإلكترونية وقد طرحت خصومات على منتجاتها في الأيام السابقة لاثنين الإنترنت فيما يعرف "أسبوع الإنترنت".

وفي العام الماضي، كانت أمازون قد قدمت عروضا وخصومات اثنين الإنترنت مساء الأحد عند الثامنة مساء بتوقيت شرقي الولايات المتحدة، بل طرحت عروضا خلال عطلة نهاية الأسبوع التي سبقت اثنين الإنترنت.

ما الهدف من وراء "اثنين الإنترنت"؟

تم تنظيم هذا اليوم لتشجيع الناس على شراء هدايا الكريسماس عبر الإنترنت، بعد أن أصبح الاثنين الذي يلي عيد الشكر يوما مشهورا للتسوق.

وخلال العقد الماضي، أصبح اثنين الإنترنت هو أكبر يوم تسوق على الإنترنت في الولايات المتحدة، ويضخ أرباحا بمليارات الدولارات لصالح تجار التجزئة، كل عام.

وحسب موقع "بزينس إنسايدر"، فإن اثنين الإنترنت يعتبر يوما مناسبا لشراء الأدوات التقنية، والموديلات الأقدم من الأجهزة الإلكترونية عالية السعر.

ما هي مواقع "اثنين الإنترنت"؟

تعتبر منصة "Amazon" للتسوق الإلكتروني، إحدى أشهر المنصات في ذلك اليوم لاصطياد أفضل العروض، بالإضافة إلى موقع "Ebay".

وإليكم منصات أخرى يمكن الشراء منها في هذا اليوم:

Nordstrom،Walmart، Best Buy، Target، Macy's، Wayfair، Rent The Runway، Leesa، Burrow.

"الجمعة السوداء" أم "اثنين الإنرتنت" أفضل؟

يقول موقع "بزنس إنسايدر"، إن الجمعة السوداء بشكل عام تتضمن عروضا أفضل فيما يخص المنتجات مرتفعة السعر، بينما يعتبر "اثنين الإنترنت" أفضل من حيث الهدايا، والإلكترونيات الأقدم، والأجهزة التقنية الصغيرة.

احرص على التخطيط لمشترياتك مسبقا، والبحث في إعلانات "اثنين الإنترنت" لاكتشاف أرخص الأسعار ومواقعها قبل شرائها.

دعوى قضائية تتطالب غوغل بـ5 مليارات دولار لانتهاكها خصوصية المستخدمين
دعوى قضائية تتطالب غوغل بـ5 مليارات دولار لانتهاكها خصوصية المستخدمين

رفع عدد من المستخدمين دعوى قضائية ضد شركة غوغل، بتهمة انتهاك خصوصية الملايين من المستخدمين بشكل غير قانوني من خلال تتبع استخدامهم للإنترنت حتى وهم يستخدمون المتصفح الخفي.

وتطالب الدعوى القضائية شركة "ألفا بت" المالكة لغوغل بتعويضات قد تصل إلى 5 مليارات دولار.

ووفقاً للدعوى المقدمة للمحكمة الفيدرالية في سان خوسية في كاليفورنيا، فإن غوغل تجمع البيانات من خلال "Google Analytics" و "Google Ad Manager" والتطبيقات الأخرى والمكونات الإضافية لمواقع الويب، بما في ذلك تطبيقات الهواتف الذكية.

وقالت الدعوى إن غوغل تنتهك الخصوصية وتتعرف على أصدقاء المستخدمين وهواياتهم وأطعمتهم المفضلة وعادات التسوق والأشياء المحرجة التي يبحثون عنها على الإنترنت.

وأضافت أن الشركة لا يمكنها الاستمرار في جمع البيانات السرية وغير المصرح بها من كل أميركي يستخدم جهاز كمبيوتر أو هاتف.

من جانبه، صرح غوسيه كاستانيدا، المتحدث باسم غوغل، أن الشركة ستدافع عن نفسها بقوة ضد هذه المزاعم، مضيفاً "نحن نخبر المستخدم في كل مرة يفتح فيها علامة تبويب جديدة للتصفح الخفي، أنه قد تتمكن مواقع الويب من جمع معلومات حول نشاط تصفحك".

في حين أن المستخدمين قد ينظرون إلى التصفح الخفي كملاذ آمن من العيون الساهرة، فقد أثار باحثو أمان الكمبيوتر منذ فترة طويلة قلقًا من أن غوغل والمنافسين قد يزيدون ملفات تعريف المستخدمين من خلال تتبع هويات الأشخاص عبر أوضاع التصفح المختلفة، والجمع بين البيانات من تصفح الإنترنت العادي والخاص.

وأشارت الدعوى إلى أن القضية تشمل المستخدمين الذين تصفحوا غوغل على المتصفح الخفي منذ 1 يونيو 2016 وحتى الآن، مطالبة بصرف تعويض قدره 5000 دولار لكل مستخدم، بسبب انتهاك قوانين التنصت الفيدرالي وقوانين الخصوصية في كاليفورنيا.