شعار بلاي ستيشن
شعار بلاي ستيشن

لعشاق الألعاب الإلكترونية، خاصة الذين ينتظرون جهاز بلاي ستيشن 5 نشر أحد المغردين صورا "غريبة" للجهاز الجديد الذي لا يزال تحت التطوير ويرجح أن يطرح العام المقبل.

ونشر موقع "بزنس إنسايدر" تغريدة تضم صور الجهاز الجديد من حساب يعتقد أنه لأحد المولعين بتطوير الألعاب الإلكترونية ويحمل اسم (Alcoholikaust).

ورغم عدد من العاملين في صناعة تطوير الألعاب الإلكترونية أنهم يعملون على تطوير ألعاب خاصة بهذا الجهاز وأنهم يستخدمون نسخا أولية لا تزال تحت التجربة، إلا أن الصور التي نشرها (Alcoholikaust) تعد الأولى للجهاز الذي سيقدم العديد من المزايا الجديدة للمستخدمين.

وتظهر الصور أجهزة بحجم أكبر من الأجهزة القديمة التي جنحت فيها سوني إلى تصميمات نحيفة، ولكن ما يبدو أنها عززت من المبردات والمرواح الموجودة.

وستطرح الشركة الجهاز الجديد في موسم أعياد 2020، والذي سيضم القرص الصلب من فئة (SSD) التي تمتاز بسرعتها الفائقة، إضافة إلى خاصية جديدة تعزز من دقة الصور المقدمة لتصبح (8K).

والخاصية الأهم التي ستعتمد عليها سوني في التميز "راي تراسينغ" أو تتبع الأشعة، والتي ستقدم تأثيرات ضوئية أكثر واقعية من خلال تتبع الخوارزميات لمسارات الضوء، ومحاكاتها مع الكائنات الافتراضية التي يصطدم بها اللاعب.

وأشار تقرير نشر في أكتوبر أن الخصائص الجديدة لن تكون بخسة الثمن، إذ سيرفع سعر الجهاز الجديد لنحو 500 دولار.

وريث سامسونغ لي جيه-يونغ
وريث سامسونغ لي جيه-يونغ

أفادت وكالة الأنباء الكورية الجنوبية "يونهاب"، بأن النيابة العامة سعت الخميس لإصدار أمر اعتقال في حق وريث سامسونغ لي جيه-يونغ  في إطار تحقيقات حول اندماج مثير للجدل بين شركتين تابعتين لمجموعة سامسونغ.

وأفادت النيابة بأنها طلبت اعتقال "لي" واثنين آخرين من مديري سامسونغ السابقين، وهما تشوي جي سانغ وكيم جونغ جونغ، من برج الإدارة الذي تم حله، أو ما يعرف باسم مكتب استراتيجيات المستقبل.

ويشتبه في قيام الثلاثة بمخطط ليخلف "لي" والده المريض لي كون-هي، عن طريق تضخيم قيمة شركة "جيئيل للنسيج"، وتخفيض قيمة شركة "سي آند تي" سامسونغ قبل اندماجهما في عام 2015 بشكل يصب في مصلحه "لي".

وكان "لي" هو أكبر مساهم في شركة "جيئيل للنسيج" المنتجة للمنسوجات والمواد الكيميائية والمواد الكيميائية الإلكترونية، بحصة بلغت 23.2 في المئة.

من جانبها، كشفت مجموعة سامسونغ مساء الخميس عن مجموعة من الإجراءات لضمان امتثال لي جيه-يونغ والذي سبق وأن عبر عنه الشهر الماضي، وفق يونهاب.

والشهر الماضي، قدم نائب رئيس شركة سامسونغ للإلكترونيات "لي جيه-يونغ" –الزعيم الفعلي للتكتل العملاق– اعتذارًا علنيًّا، بشأن الخلافات المحيطة بخلافته الإدارية، وتعهد بإلغاء سياسة "لا للنقابات العمالية".

وفي ذلك الوقت، وصفت اللجنة اعتذار "لي" بأنه "ذو مغزى"، لكنها طلبت منه وضع خطط أكثر تفصيلًا لدعم وعوده.

وقالت شركة سامسونغ إنها ستشكل لجنة تتألف من خبراء خارجيين يمكنهم تقديم المشورة بشأن العلاقة بين العمال والإدارة، وكذلك تعيين مسؤول عن التواصل حتى تتمكن من استعادة ثقة الجمهور.

ومن أجل إنشاء نظام لا يسمح بخرق الامتثال، قالت الشركة إنها ستطلب من الشركات الاستشارية النظر في المشكلة.

وقد تم تشكيل لجنة الامتثال –بقيادة قاضي المحكمة العليا السابق "كيم جي-هيونغ"– في فبراير، لمراقبة ما إذا كانت إجراءات الشركة تمتثل للقوانين والأخلاق.