ميزة جديدة تمكنك من حذف سجل تتبع النشاطات في فيسبوك
ميزة جديدة تمكنك من حذف سجل تتبع النشاطات في فيسبوك | Source: Courtesy Image

أعلنت فيسبوك الثلاثاء عن ميزة جديدة تتيح للمستخدمين وقف تتبع المنصة لنشاطاتهم التي يقومون بها عبر الشبكة الاجتماعية الأكثر انتشارا.

ويتعقب سجل فيسبوك ما يقوم به المستخدم من تصفح أو نشاطات أو استخدام لتطبيقات أخرى، وكل ما يقوم بفتحه داخل الشبكة أكان مقطعا مصورا أو رابطا لخبر، وتحتفظ بالبيانات لمدة 180 يوما، وفق تقرير نشره موقع بزنس إنسايدر.

وتستخدم فيسبوك هذه البيانات من أجل معرفة كل ما يريده المستخدم من أجل توجيه الإعلانات التي تناسبه له.

والميزة الجديدة تتيح أيضا خاصية حذف سجل التتبع إذا أردت أن تحذف ما تتعقبه فيسبوك كل فترة، ولكن في حال قمت بوقف سجل التتبع فلا حاجة للقيام بهذه الخطوة.

وتأتي هذه الخطوة في الوقت الذي تسعى فيه شبكة فيسبوك العملاقة لإعادة بناء الثقة مع مستخدميها وتخفيف مخاوفهم بشأن حماية معلوماتهم.

وواجهت فيسبوك معضلة تتعلق بحماية البيانات دفعت بسببها خمس مليارات دولار غرامة لإساءة استخدام البيانات الشخصية، والتي ارتبطت بقضية "كامبريدج انالتيكا" التي كانت قادرة على إنشاء ملفات تعريف نفسية للملايين من مستخدمي فيسبوك.

وقالت السلطات الأميركية في ديسمبر الماضي أن الشركة البريطانية كامبريدج انالتيكا، قامت بخداع مستخدمي الشبكة لجمع معلوماتهم الشخصية والتصرف بها.

وكانت فيسبوك قد فتحت تحقيقا نهاية العام 2019 يتعلق بنشر معلومات على شبكة الانترنت تتعلق بأسماء وأرقام هواتف أكثر من 267 مليون شخص من مستخدميها.

تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها
تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها

تخطط الصين لإطلاق مهمة إلى المريخ في يوليو تشمل إنزال روبوت يتم التحكم فيه عن بعد على سطح الكوكب الأحمر، وفق ما أعلنت الشركة المسؤولة عن المشروع.

واستثمرت بكين مليارات الدولارات في برنامجها الفضائي في محاولة للّحاق بخصمها الولايات المتحدة وتأكيد مكانتها كقوة عالمية كبرى.

وتعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها، ومن بينها إرسال رواد فضاء صينيين إلى القمر وامتلاك محطة فضائية بحلول العام 2022.

وكانت بكين تخطط لمهمة المريخ منذ فترة، لكن الشركة الصينية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء أكدت في بيان الأحد أنها قد تنفذ في يوليو. 

وهدف المهمة الصينية "تيانوين" وضع مسبار في مدار حول المريخ وإنزال روبوت لاستكشاف سطح الكوكب ودراسته.

وسيستغرق الأمر أشهرا عدة لتغطية المسافة بين الأرض والمريخ التي تقارب 55 مليون كيلومتر تقريبا والتي تتغير باستمرار بسبب مداراتهما الكوكبية.

ونفّذت الصين مهمة مماثلة إلى القمر في السابق، وفي يناير 2019، ووضعت مركبة صغيرة على الجانب المظلم من سطح القمر لتصبح الدولة الأولى التي تقوم بذلك الأمر.

وفي سياق المنافسة العلمية للاستكشاف الكوكب الأحمر، وتعتزم الولايات المتحدة التي أرسلت أربع مركبات استكشافية إلى المريخ، إطلاق مركبة خامسة هذا الصيف من المفترض أن تصل إليه في فبراير 2021.

وتخطط دولة الإمارات العربية المتحدة لإطلاق أول مسبار عربي إلى الكوكب الأحمر في 15 يوليو من اليابان.