تستعد الشركة التي يملكها ريتشارد برانسون لعرض سلسلة جديدة من التذاكر للبيع الأربعاء، وعلى كل شخص يطمح لزيارة الفضاء أن يدفع ألف دولار مسبقا.
تستعد الشركة التي يملكها ريتشارد برانسون لعرض سلسلة جديدة من التذاكر للبيع الأربعاء، وعلى كل شخص يطمح لزيارة الفضاء أن يدفع ألف دولار مسبقا.

قفزت أعداد حجوزات شركة "فيرجن غالاكتيك" للسياحة الفضائية التي تخطط لإرسال أول زبائنها إلى الفضاء بحلول صيف العام 2020 منذ نهاية سبتمبر، وباتت قائمة الانتظار تضم 7957 شخصا حاليا.

وكانت الشركة قد توقفت عن بيع التذاكر رسميا بعد أول تجربة فضائية لها في ديسمبر 2018.

لكن بعد تسجيل "فيرجن غالاكتيك" 603 حجوزات من 60 دولة بسعر يصل إلى 250 ألف دولار للتذكرة، استمرت الشركة في تلقي الطلبات.

وتستعد الشركة التي يملكها ريتشارد برانسون لعرض سلسلة جديدة من التذاكر للبيع الأربعاء، وعلى كل شخص يطمح لزيارة الفضاء أن يدفع ألف دولار مسبقا.

كذلك، كشفت المجموعة الثلاثاء أنها حققت إيرادات بلغت 529 ألف دولار في الربع الأخير من العام 2019، مسجلة خسارة قدرها 72,7 مليون دولار.

وعلى مدار العام، خسرت المجموعة ما مجموعه 211 مليون دولار.

وبرحلتها المزمع إطلاقها قريبا، باتت الشركة في منافسة مباشرة مع "بلو أوريغين" الشركة التي أسسها جيف بيزوس صاحب شركة "أمازون".

وعلى جانب آخر، كانت شركة "سبيس إكس"، المملوكة للمياردير الأميركي إيلون ماسك، قد أعلنت الأسبوع الماضي عن نيتها تسيير رحلات دوران مداري حول الأرض، ستتيح كل منها الفرصة لأربعة أشخاص للتمتع بالسياحة الفضائية الترفيهية.

ومن المتوقع أن تطلق الشركة رحلتها الجديدة بهذا المسار نهاية 2021، أو بداية 2022 على أقصى تقدير.

فيسبوك يكافح حملات التضليل
فيسبوك يكافح حملات التضليل

  أعلن موقع فيسبوك للتواصل الاجتماعي، الثلاثاء، تفعيل ميزة تتيح للمتضررين من وباء فيروس كورونا، التواصل للحصول على دعم من مجتمعاتهم، ويمكن أن يتوزع الدعم، بحسب الموقع، من "جلب البقالة إلى الدعم النفسي".

وتمت إضافة ميزة Community Help إلى الشبكة الاجتماعية قبل أربع سنوات كطريقة للعثور على مأوى أو طعام أو إمدادات أثناء الكوارث الطبيعية، وأضاف فيسبوك أزمة COVID-19  هذا الأسبوع إلى تلك القائمة.

وقال مدير تطبيق فيسبوك، فيجي سيمو إن "الموقع عمل أسابيع لإتاحة الميزة بعد أن رأينا أن الناس يحاولون الحصول على المساعدة منذ بداية الأزمة".

وقام Facebook بتعيين نصف قطر المساعدة افتراضيًا بـ 50 ميلاً في الولايات المتحدة و 100 كيلومتر في بلدان أخرى، ولكن يمكن للأشخاص تقليص المساحة التي يكونون فيها متاحين للمساعدة.

وقال سيمو: "يمكنك تعديل المساحة إذا كان بإمكانك المساعدة فقط في حيك".

وحث الموقع الناس على التبرع لجهود الإغاثة من الفيروس من خلال إعلانه عزمه على "معادلة" أي تبرع لتلك الجهود بنفس المبلغ، وحتى مبلغ 10 مليون دولار.

وقالت الشبكة الاجتماعية  إنها تضيف طريقة للعثور على حملات جمع التبرعات المحلية والتبرع فيها.

وقال عملاق الإنترنت ومقره كاليفورنيا، أيضًا إنه يواصل تكثيف الجهود لتوفير معلومات موثوقة وفي الوقت المناسب حول الوباء وطرق اتخاذ إجراءات في مواجهته.

وتلقى نحو مليار شخص إشعارات منذ إطلاق مركز معلومات COVID-19 قبل أسبوعين على Facebook و Instagram.

وحتى الآن، تأكدت إصابة نحو 875 ألف شخص بالفيروس في العالم منذ ظهوره، بينما توفي أكثر من 42 ألف شخص بسبب الإصابة.