"مع تطور الوضع، ستعمد مايكروسوفت إلى اتخاذ التدابير التي تضمن صحة وسلامة موظفيها وزبائنها وشركائها خلال هذه المرحلة العصيبة".
"مع تطور الوضع، ستعمد مايكروسوفت إلى اتخاذ التدابير التي تضمن صحة وسلامة موظفيها وزبائنها وشركائها خلال هذه المرحلة العصيبة".

تسبب انتشار فيروس كورونا الجديد حول العالم بخفض شركة "مايكروسوفت" يوم الأربعاء سقف توقعاتها حول إيراداتها للربع الحالي من السنة المالية.

وأشارت الشركة إلى أنها ستتأثر بانتشار الفيروس، مع تراجع في مبيعات نظام التشغيل "ويندوز" و أجهزة "سورفيس".

وانضمت شركة التكنولوجيا الأميركية العملاقة بذلك إلى مجموعات عالمية أخرى للتحذير من العواقب المالية لانتشار الوباء الذي تسبب بوفاة آلالاف.

وأوضحت "مايكروسوفت" في بيان "مع أننا نتوقع طلبا قويا على نظام ويندوز، إلا أن سلسلة التزويد تعود إلى عملها الطبيعي بوتيرة أبطأ مما كنا ننتظر".

ونتيجة لذلك، قالت الشركة إن إيراداتها خلال الربع الحالي ستكون أقل بقليل من التوقعات السابقة مع تأثر "ويندوز" و"سورفيس"، "بشكل سلبي أكثر مما كان متوقعا".

ويشكل بيع تراخيص استخدام نظام التشغيل "ويندوز" إلى شركات منتجة للحواسيب، مصدر إيرادات كبيرا لشركة "مايكروسوفت"، ما يعني أن إغلاق أو توقف العمل في مصانع يديرها شركاء لها، قد يؤثر على مداخيلها.

وأكدت الشركة "مع تطور الوضع، ستعمد مايكروسوفت إلى اتخاذ التدابير التي تضمن صحة وسلامة موظفيها وزبائنها وشركائها خلال هذه المرحلة العصيبة".

وأضاف البيان "ستواصل مايكروسوفت التبرع لجهود الإغاثة واحتواء (الفيروس) بما يشمل توفير التكنولوجيا مباشرة لمساعدة المستشفيات والطواقم الطبية".

وكانت مجموعة "آبل" قد أعلنت الأسبوع الماضي أن إيراداتها، ستكون دون التوقعات خلال الربع الحالي أيضا بسبب فيروس كورونا المستجد، خصوصا وأنها تعتمد على مصانع صينية في انتاج الكثير من مكونات اجهزتها فيما تشكل الصين أيضا سوقا كبيرة لها.

حصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة آبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.
حصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة آبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.

تداولت مواقع تقنية أن شركة "أبل" دفعت لأحد قراصنة الإنترنت 75 ألف دولار أميركي، وذلك لكشفه ثغرات مكنته من الوصول إلى الكاميرا على أجهزة تصنعها الشركة.

واستغل "الهاكر" راين بيكرين ثلاث من أصل سبعة من ثغرات اكتشفها في أنظمة التشغيل، للوصول إلى أي كاميرا على أجهزة آيفون أو  آيباد.

وقال تقرير نشرته "فوربس" إن بيكرين عثر على ما لا يقل عن سبع ثغرات مكنته من التسلل إلى الكاميرات بنجاح باستخدام ثلاث منها فقط.

وأتاحت الثغرات له التسلل إلى أي جهاز يعمل بنظام تشغيل "آي أو إس".

وحصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة أبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.

وبحسب التقرير، فقد باشر بيكرين في ديسمبر 2019 محاولاته لاختراق متصفح "سفاري" على أنظمة "آي أو إس" و"ماك-أو إس"، لاكتشاف أي سلوكيات غريبة بالبرمجيات، خصوصا فيما يتعلق بأمان الكاميرا.

ضمن محاولاته، تمكن الهاكر من التوصل إلى آلية تخدع المستخدم بالدخول إلى مواقع ضارة بجهازه، ما يسهل التسلل إليه.

ولم تقتصر قرصنة بيكرين على الكاميرا، فقد تمكن من الوصول إلى المايكروفون أيضا.

"كشف بحثي عن سبع ثغرات.. ثلاث منها فقط تم استغلالها للوصول إلى الكاميرا/المايكروفون"، يقول بيكرين.

وعقب الكشف عن الثغرات، قامت آبل بمعالجة الخلل فورا، وسدت ثغرات الوصول إلى الكاميرا خلال أسابيع قليلة.

وأطلقت آبل تحديث "سفاري 13.0.5" وذلك لتفادي الثغرات.

وألحقت آبل النظام بتعديلات إضافية في 24 مارس من خلال تحديث "سفاري 13.1".

وبينما حصل بيكرين على جائزة 75 ألف دولار، تقدم آبل مكافآت تصل إلى 1.5 مليون دولار لمن يتمكن من العثور على ثغرات بالغة الخطورة.

ويقول بيكرين "استمتعت حقاً بالعمل مع فريق آبل لأمان المنتجات، خلال عملي على الإبلاغ عن هذه المشاكل".

وأضاف "برنامج المكافآت الجديد سيساعد بالطبع بتأمين المنتجات وحماية الزبائن".