سيستخدم فيسبوك تقنيات الذكاء الاصطناعي لإنشاء نسخ ثلاثية الأبعاد من الصور الملتقطة بكاميرا واحدة
سيستخدم فيسبوك تقنيات الذكاء الاصطناعي لإنشاء نسخ ثلاثية الأبعاد من الصور الملتقطة بكاميرا واحدة

أعلن موقع فيسبوك، الجمعة، إتاحة نشر صور ثلاثية الأبعاد 3D لمستخدميه على حساباتهم باستخدام التطبيق، حتى لو لم تكن هواتفهم مزودة إلا بكاميرا واحدة.

ويعني التحديث الجديد أن مجموعة أكبر من الهواتف باتت قادرة على رفع الصور ثلاثية الأبعاد على الموقع.

وبحسب فيسبوك، فإن الصور ثلاثية الأبعاد بات من الممكن التقاطها باستخدام الكاميرا الأمامية للهاتف أيضا.

 

وأطلق فيسبوك خاصية التقاط الصور ثلاثية الأبعاد في أكتوبر 2018. وكان الأمر مقتصرا آنذاك على الهواتف الذكية المدعمة بكاميرتين أو أكثر.

واعتمدت التقنية السابقة على التقاط صور بكلتا الكاميرتين، ليعالجها الموقع بطريقته ويدمجها معا في صورة واحدة تبدو كما لو كانت عميقة.

وتستخدم التقنية الجديدة، المعتمدة على كاميرا واحدة، تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، والذي سيقدم تخيلا عن واقع الصورة بأبعادها الثلاثية.

 وبحسب الموقع، فقد بات بإمكان هواتف آيفون من طراز 7 فما فوق، وأجهزة آندرويد الحديثة والتي لا تحمل سوى كاميرا واحدة، الاستفادة من الميزة الجديدة فور طرحها لجميع المستخدمين.

حصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة آبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.
حصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة آبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.

تداولت مواقع تقنية أن شركة "أبل" دفعت لأحد قراصنة الإنترنت 75 ألف دولار أميركي، وذلك لكشفه ثغرات مكنته من الوصول إلى الكاميرا على أجهزة تصنعها الشركة.

واستغل "الهاكر" راين بيكرين ثلاث من أصل سبعة من ثغرات اكتشفها في أنظمة التشغيل، للوصول إلى أي كاميرا على أجهزة آيفون أو  آيباد.

وقال تقرير نشرته "فوربس" إن بيكرين عثر على ما لا يقل عن سبع ثغرات مكنته من التسلل إلى الكاميرات بنجاح باستخدام ثلاث منها فقط.

وأتاحت الثغرات له التسلل إلى أي جهاز يعمل بنظام تشغيل "آي أو إس".

وحصل القرصان على جائزته ضمن برنامج شركة أبل للمكافآت مقابل العثور على خلل في أنظمتها.

وبحسب التقرير، فقد باشر بيكرين في ديسمبر 2019 محاولاته لاختراق متصفح "سفاري" على أنظمة "آي أو إس" و"ماك-أو إس"، لاكتشاف أي سلوكيات غريبة بالبرمجيات، خصوصا فيما يتعلق بأمان الكاميرا.

ضمن محاولاته، تمكن الهاكر من التوصل إلى آلية تخدع المستخدم بالدخول إلى مواقع ضارة بجهازه، ما يسهل التسلل إليه.

ولم تقتصر قرصنة بيكرين على الكاميرا، فقد تمكن من الوصول إلى المايكروفون أيضا.

"كشف بحثي عن سبع ثغرات.. ثلاث منها فقط تم استغلالها للوصول إلى الكاميرا/المايكروفون"، يقول بيكرين.

وعقب الكشف عن الثغرات، قامت آبل بمعالجة الخلل فورا، وسدت ثغرات الوصول إلى الكاميرا خلال أسابيع قليلة.

وأطلقت آبل تحديث "سفاري 13.0.5" وذلك لتفادي الثغرات.

وألحقت آبل النظام بتعديلات إضافية في 24 مارس من خلال تحديث "سفاري 13.1".

وبينما حصل بيكرين على جائزة 75 ألف دولار، تقدم آبل مكافآت تصل إلى 1.5 مليون دولار لمن يتمكن من العثور على ثغرات بالغة الخطورة.

ويقول بيكرين "استمتعت حقاً بالعمل مع فريق آبل لأمان المنتجات، خلال عملي على الإبلاغ عن هذه المشاكل".

وأضاف "برنامج المكافآت الجديد سيساعد بالطبع بتأمين المنتجات وحماية الزبائن".