ستكون النسخة الجديدة من ستروين آمي مجهزة بمقعدين فقط، وبطول لا يتجاوز المترين و41 سنتيمترا
ستكون النسخة الجديدة من ستروين آمي مجهزة بمقعدين فقط، وبطول لا يتجاوز المترين و41 سنتيمترا

يترقب عشاق عالم السيارات إطلاق الطراز الجديد من ستروين خلال الربيع المقبل؛ ستروين آمي، والتي ستعمل بشكل كامل على الكهرباء.

آمي قد تكون الطراز الأصغر من ستروين، فهي مزودة بمقعدين فقط، ولا يتجاوز طولها 2.41 مترا.

وتصنف السيارة أوروبيا ضمن فئة السيارات "الخفيفة رباعية الإطارات"، والتي تسمح فرنسا للمراهقين في سن 14 عاما بقيادتها، بينما تسمح بقية دول الاتحاد الأوروبي بقيادتها لمن بلغوا 16 عاما من العمر.

ولا يتطلب هذا النوع من السيارات في أوروبا رخصة لقيادته، ولا سيما أن سرعتها لا تتجاوز 45 كيلومترا في الساعة.

وبينما ستطرح ستروين سيارتها الجديدة للبيع المباشر، تسعى الشركة لتأجير مجموعة منها بذات الآلية التي تتيح استئجار بعض الدراجات ووسائل النقل باستخدام تطبيقات مخصصة.

وتقول ستروين إنها ستتيح استئجار سيارتها بنظام شهري، أو بنظام الدقيقة.

وتشير التسعيرة المبدئية، التي تحدثت عنها سيتروين، بالشراكة مع إحدى شركات النقل إلى إيجار شهري بقيمة 22 دولار أميركي. وللفترات الأقصر ستكون التسعيرة حوالي ربع دولار للدقيقة الواحدة.

وستطرح السيارة بسعر 6600 دولار أميركي.

وبحسب ستروين، فسيكون بإمكان الزبون طلب سيارته عن طريق الإنترنت، ليتم شحنها إلى بيته. الأمر الذي شبهه البعض بالطلب من موقع أمازون.

سيهدف التطبيق إلى ضم عدد أكبر من صانعي المحتوى حول العالم لشركائه في الأرباح.
سيهدف التطبيق إلى ضم عدد أكبر من صانعي المحتوى حول العالم لشركائه في الأرباح.

للمرة الأولى منذ إطلاقه، سيشارك تطبيق "إنستغرام" أرباحا مع صانعي المحتوى من خلال الإعلانات الظاهرة على خدمة "آي جي تي في" التي يقدمها، ومن خلال "الشارات" التي من الممكن أن يشتريها المستخدم خلال متابعته للبث المباشر عبر حسابات مختلفة عبر الموقع، وفقا لموقع "ذي فيرج" التقني.

ويهدف إنستغرام لتشجيع صانعي المحتوى على تقديم المزيد من الأفكار الجاذبة لمتابعين أكثر، ما ينعكس بالفائدة على كل من المستخدم والتطبيق.

وكان إنستغرام قد ألمح في وقت سابق إلى إضافة الإعلانات في خدمة "آي جي تي في"، حيث أعلن التطبيق أن الفيديوهات الأكثر طولا ستحظى بفرص أكبر لكسب الأموال.

واعتبارا من الأسبوع القادم، ستباشر الإعلانات بالظهور مبدئيا على فيديوهات لحوالي 200 صانع محتوى يتحدثون الإنكليزية، مثل آدم وحيد وليلي بونز.

واختار إنستغرام المملوك لشركة فيسبوك معظم صناع المحتوى بسبب شهرتهم السابقة على تطبيق "تيك توك" الصيني.

أما الإعلانات التي ستظهر لمستخدمي التطبيق فستكون لشركات مثل "آيكيا"، "بوما" و"سيفورا".

وفي تصريحات للموقع التقني، قال جستين أوسوفسكي، مدير عمليات إنستغرام، إن التطبيق سيشارك نسبة 55 بالمئة مقطوعة من الأرباح مع صانعي المحتوى.

وفي خطوة لاحقة، سيسعى التطبيق إلى ضم عدد أكبر من صانعي المحتوى حول العالم لشركائه في الأرباح.

وكانت تطبيقات أخرى بينها فيسبوك ويوتيوب قد اتخذت خطوة مشاركة الأرباح مع صناع المحتوى، بهدف تشجيع تقديم المزيد من المحتوى للمتابعين.

ونقلت وكالة رويترز عن مدير عمليات إنستغرام أن الشارات التي سيقدمها الموقع ستكون متاحة للبيع بثلاثة أسعار هي 0.99 و1.99 و4.99 دولار بدءا بعشرات المستخدمين الشهر المقبل وإن الشركة لن تحصل على نسبة من المبيعات في البداية.