من المتوقع أن لا يحتاج لاعب بلاي ستيشن إلى تثبيت مايكروفون خارجي للتواصل، كون أداة التحكم الجديدة ستكون معززة بمايكروفون يسهل عملية اللعب الجماعي.
من المتوقع أن لا يحتاج لاعب بلاي ستيشن إلى تثبيت مايكروفون خارجي للتواصل، كون أداة التحكم الجديدة ستكون معززة بمايكروفون يسهل عملية اللعب الجماعي.

بينما لم تقدم شركة سوني أي تفاصيل عن شكل جهاز "بلاي ستيشن 5" المتوقع طرحه في الأسواق، كشفت الشركة عن الجيل القادم من أداة التحكم التي سترافق جهازها الجديد "ديوال-سنس".

وتعتبر الأوساط التقنية أداة التحكم الجديدة من سوني "النقلة الأكبر" بشأنها منذ 25 عاما، عندما أطلقت سوني أول أجهزة بلاي ستيشن.

التغيير لم يقتصر على الشكل هذه المرة، بل طال الجزء الداخلي لأداة التحكم، وشمل تقنية الاهتزاز التي تميز بها الطراز السابق منها.

كما شهد الطراز الجديد تطويرا في المحفزات التي تتكيف مقاومتها بحسب اختلاف اللعبة.

ومن المتوقع أن لا يحتاج لاعب بلاي ستيشن إلى تثبيت مايكروفون خارجي للتواصل، كون أداة التحكم الجديدة ستكون معززة بمايكروفون يسهل عملية اللعب الجماعي.

وسيتم تزويد الأداة الجديدة بوصلة "يو إس بي سي"، لتوصيلها بالجهاز.

كما تم استبدال اسم "زر المشاركة" ليصبح زر "الإنشاء" والذي سيقدم طرقا جديدة لمشاركة اللاعبين مغامراتهم عبر الجهاز مع لاعبين حول العالم.

وتعهدت سوني بالإفصاح عن تفاصيل إضافية قبيل إطلاق أداة التحكم الجديدة.

وطرأت تعديلات على تفاصيل شكل أداة التحكم؛ فزر بلاي ستيشن مثلا تم تصميمه بشكل يبرز الشعار الحقيقي للجهاز.

وحتى اللحظة، لم يتم الإعلان عن تفاصيل حول ألوان الأداة الجديدة، أو ثمن بيعها في السوق.

وتم بيع الطراز القديم (ديوال-شوك) بحوالي 60 دولار أميركي عندما طرح بالأسواق لأول مرة.

وقال الرئيس التنفيذي لفيسبوك في وقت سابق، إن الشركة لن تتخذ إجراء ضد منشور ترامب.
وقال الرئيس التنفيذي لفيسبوك في وقت سابق، إن الشركة لن تتخذ إجراء ضد منشور ترامب.

يسعى موقع فيسبوك لتطوير سياسات المحتوى عبر منصاته، وذلك بتقديم منتجات "تعزز العدالة العرقية"، وفقا لمديره التنفيذي، مارك زوكربيرغ.

وأتت تصريحات زوكربيرغ في منشور له يوم الجمعة تجاوبا مع الاحتجاجات التي تشهدها الولايات المتحدة، لأسباب متعلقة بمقتل جورج فلويد على يد الشرطة.

وكان فيسبوك قد أثار ردود فعل واسعة النطاق، انضم إليها موظفو الموقع، جراء قرار زوكربيرغ بترك منشورات للرئيس الأميركي دونالد ترامب عبر الموقع.

"أعرف أن الكثير منكم يظنون بأنه كان علينا وضع إشارة على منشورات الرئيس بطريقة ما الأسبوع الماضي"، قال زوكربيرغ ملمحا إلى قراره بعدم حذف منشور ترامب، والذي قال فيه "عندما يبدأ النهب، يبدأ إطلاق النار".

وقال الرئيس التنفيذي لفيسبوك في وقت سابق، إن الشركة لن تتخذ إجراء ضد منشور ترامب، مبررا ذلك بقوله "نعتقد أن الناس تحتاج إلى أن تعرف ما إذا كانت الحكومة تخطط لنشر القوة".

وأضاف زوكربيرغ "بعكس تويتر، ليس لدينا سياسة وضع تحذير في مقدمة المنشورات التي ربما تحرض على العنف، لأننا نعتقد إذا كان المنشور يحرض على العنف، فإنه تجب إزالته، سواء كان يستحق النشر من الناحية الإخبارية أو كان مصدره سياسيا".

وكان تويتر قد علق على تغريدة ترامب بالقول إن  "هذه التغريدة قد خرقت قواعد تويتر بشأن تمجيد العنف. رغم ذلك، قرر تويتر أنه قد يكون الجمهور مهتما بإبقائها متاحة".

وبررت إدارة تويتر آنذاك إجراءها ضد تغريدة ترامب بقولها "هذه التغريدة، تنتهك سياستنا فيما يتعلق بتمجيد العنف استنادا إلى السياق التاريخي في السطر الأخير، وصلتها بالعنف، واحتمالية أن تلهم بأحداث مماثلة كالتي تحدث اليوم".