جزء من هاتف آيفون 11 برو
جزء من هاتف آيفون 11 برو

يبدو أن وباء فيروس كورونا سيؤثر على الجدول الزمني لشركة آبل لإزاحة الستار عن هاتفها آيفون المقبل، ليكون الإعلان عنه في الخريف. 

لكن التسريبات حول جهاز آيفون 12 بدأت في الانتشار، مؤكدة أن الهاتف المقبل سيدعم شبكات الجيل الخامس للاستمتاع بخيارات أكبر وسرعة أعلى. 

وقد تنتج آبل هذا العام جهازها الهوائي الخاص بشبكة الجيل الخامس لمستخدمي هاتفها الجديد بدلا من الاعتماد على الهوائي الخاص بشركة كوالكوم. 

الجهاز الجديد القادم بحسب "بابليك ساينس" ستغير آبل من شكله، إذ ستصبح حافته مسطحة من جديد بدل الدائرية، ليكون قريب الشبه من آيفون 4. 

وتشير الشائعات إلى أن جهاز آيفون القادم سيزود بمستشعرات متطورة فوق الشاشة. 

وتقول تقارير إن آبل ستحول جميع طرازاتها الجديدة إلى شاشات من نوع "أوليد" بدلا من "ليد"، وتعمل مع شركة BOE لصنع هذه الشاشات للحفاظ على انخفاض التكاليف قدر الإمكان، مع استمرار دقة آيفون 11 نفسها. 

وفيما يتعلق بحجم ذاكرة النفاذ العشوائي من آيفون 12، تشير التقارير إلى أنها ستكون 4 غيغا بايت، لكنها ستكون 6 غيغابايت مع آيفون 12 برو، أما مساحة التخزين الداخلية فستكون 128 غيغابايت، إضافة إلى إصدار بـ256 غيغابايت، مع استبعاد إصدار نسخة ثالثة من آيفون 12 بـ512 غيغابايت، لكن ربما يكون هذا الحجم من التخزين في آيفون برو. 

وبالنسبة للأسعار، فيشير تقرير من موقع "فون أرينا" إلى أن سعر الجهاز القادم من آيفون 12 نسخة 128 غيغابايت سيكون 649 دولارا، أما آيفون برو بنفس السعة التخزينية فسيبلغ سعره 999 دولارا، وإصدار 256 غيغابايت سيبلغ ثمنه 749 دولارا في الولايات المتحدة و1099 دولارا لآيفون 12 برو، و1299 دولارا لسعة تخزين 512 غيغابايت. 
 

تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها
تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها

تخطط الصين لإطلاق مهمة إلى المريخ في يوليو تشمل إنزال روبوت يتم التحكم فيه عن بعد على سطح الكوكب الأحمر، وفق ما أعلنت الشركة المسؤولة عن المشروع.

واستثمرت بكين مليارات الدولارات في برنامجها الفضائي في محاولة للّحاق بخصمها الولايات المتحدة وتأكيد مكانتها كقوة عالمية كبرى.

وتعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها، ومن بينها إرسال رواد فضاء صينيين إلى القمر وامتلاك محطة فضائية بحلول العام 2022.

وكانت بكين تخطط لمهمة المريخ منذ فترة، لكن الشركة الصينية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء أكدت في بيان الأحد أنها قد تنفذ في يوليو. 

وهدف المهمة الصينية "تيانوين" وضع مسبار في مدار حول المريخ وإنزال روبوت لاستكشاف سطح الكوكب ودراسته.

وسيستغرق الأمر أشهرا عدة لتغطية المسافة بين الأرض والمريخ التي تقارب 55 مليون كيلومتر تقريبا والتي تتغير باستمرار بسبب مداراتهما الكوكبية.

ونفّذت الصين مهمة مماثلة إلى القمر في السابق، وفي يناير 2019، ووضعت مركبة صغيرة على الجانب المظلم من سطح القمر لتصبح الدولة الأولى التي تقوم بذلك الأمر.

وفي سياق المنافسة العلمية للاستكشاف الكوكب الأحمر، وتعتزم الولايات المتحدة التي أرسلت أربع مركبات استكشافية إلى المريخ، إطلاق مركبة خامسة هذا الصيف من المفترض أن تصل إليه في فبراير 2021.

وتخطط دولة الإمارات العربية المتحدة لإطلاق أول مسبار عربي إلى الكوكب الأحمر في 15 يوليو من اليابان.