نحو 11 ألف موظف لدى فيسبوك سيستفيدون من هذه التسوية
نحو 11 ألف موظف لدى فيسبوك سيستفيدون من هذه التسوية

وافقت شركة فيسبوك على دفع 52 مليون دولار للعاملين على مراجعة المحتوى والذين تعرضوا لمشاهدة منشورات ومقاطع مزعجة أو مسيئة.

وكانت قضية جماعية تقدم بها متعاقدون معها في 2018 اتهمت فيها الشركة بعدم حمايتهم من الآثار النفسية الجسيمة وغيرها من الإصابات التي يمكن أن تنتج عن التعرض بشكل متكرر لمنشورات تضم إما مقاطع أو صور لاعتداءات جنسية على أطفال، أو قطع رؤوس، ومنشورات عنيفة ومضطربة أخرى، وفق تقرير نشره موقع "تايم".

وتضم التسوية حصول هؤلاء على علاج طبي وتعويضات تقدر بـ 50 ألف دولار، لكل من هؤلاء العاملين، وفقا للتسوية الأولية المقدمة في محكمة كاليفورنيا العليا.

كما سيحصل المشرفون على مراجعة المحتوى أيضا على 1000 دولار إذا تم تشخيص أحدهم باضطراب نتيجة المواد التي شاهدوها.

وسيتأهل أكثر من 11 ألف شخص ممن عملوا في هذه الوظيفة في عام 2015 في ولايات كاليفورنيا وأريزونا وتكساس وفلوريدا، وفق تقرير نشرته صحيفة الغارديان.

وفي 2019 نشر موقع "فيرج" تقريرا كشف فيه أن العاملين في مراجعة المحتوى المزعج في فيسبوك يتقاضى بعضهم رواتب لا تتجاوز 29 ألف دولار سنويا، ومن دون أي دعم للصحة النفسية لهم.

من جانبها قالت فيسبوك إنها ممتنة للأشخاص العاملين لديها أو المتعاقدين معها، وهي تسعى لتوفير بيئة أمنة للجميع، وهي ملتزمة بتقديم كل الدعم الذي يحتاجونه.

تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها
تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها

تخطط الصين لإطلاق مهمة إلى المريخ في يوليو تشمل إنزال روبوت يتم التحكم فيه عن بعد على سطح الكوكب الأحمر، وفق ما أعلنت الشركة المسؤولة عن المشروع.

واستثمرت بكين مليارات الدولارات في برنامجها الفضائي في محاولة للّحاق بخصمها الولايات المتحدة وتأكيد مكانتها كقوة عالمية كبرى.

وتعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها، ومن بينها إرسال رواد فضاء صينيين إلى القمر وامتلاك محطة فضائية بحلول العام 2022.

وكانت بكين تخطط لمهمة المريخ منذ فترة، لكن الشركة الصينية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء أكدت في بيان الأحد أنها قد تنفذ في يوليو. 

وهدف المهمة الصينية "تيانوين" وضع مسبار في مدار حول المريخ وإنزال روبوت لاستكشاف سطح الكوكب ودراسته.

وسيستغرق الأمر أشهرا عدة لتغطية المسافة بين الأرض والمريخ التي تقارب 55 مليون كيلومتر تقريبا والتي تتغير باستمرار بسبب مداراتهما الكوكبية.

ونفّذت الصين مهمة مماثلة إلى القمر في السابق، وفي يناير 2019، ووضعت مركبة صغيرة على الجانب المظلم من سطح القمر لتصبح الدولة الأولى التي تقوم بذلك الأمر.

وفي سياق المنافسة العلمية للاستكشاف الكوكب الأحمر، وتعتزم الولايات المتحدة التي أرسلت أربع مركبات استكشافية إلى المريخ، إطلاق مركبة خامسة هذا الصيف من المفترض أن تصل إليه في فبراير 2021.

وتخطط دولة الإمارات العربية المتحدة لإطلاق أول مسبار عربي إلى الكوكب الأحمر في 15 يوليو من اليابان.