غوغل تطالب موظفيها العمل من المنزل
القضاء الأميركي يعد العدة لإطلاق ملاحقات ضد غوغل

تًعدّ وزارة العدل والمدعون العامون في الولايات المتحدة العدة لبدء ملاحقات قضائية في حق "غوغل" بسبب ممارسات محتملة منافية للمنافسة في مجال الإعلانات، بحسب ما ذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال".

وأوضحت الصحيفة أن التحقيقات ركزت على الأدوات التكنولوجية المستخدمة من قبل "غوغل" وتعتبر أساسية في العلاقات بين الناشرين والمعلنين.

وأعلنت الوزارة، وخمسون مدعيا عاما فدراليا العام الماضي، إجراء تحقيقات حول احتمال أن تكون شركة "غوغل" أساءت استخدام السلطة حيال منافسيها ومستخدميها.

في الولايات المتحدة، تستحوذ "الفابت" الشركة الأم لـ"غوغل" على ما بين 70 و75 في المئة من إيرادات الإعلانات المرتبطة بعمليات البحث عبر الإنترنت، على ما تفيد شركة "إي ماركتر" لدراسات السوق.

مصادر صحيفة "وول ستريت جورنال" قالت إن المدعين العامين وعلى رأسهم النائب العام في تكساس الجمهوري كين باكستون، قد يباشرون ملاحقات قضائية في الخريف المقبل في حين قد تصبح وزارة العدل جاهزة لذلك اعتبارا من هذا الصيف.

وأكد باكستون للصحيفة أن وباء كوفيد-19 لم يبطء التحقيق.

من جهتها، علّقت شركة "غوغل" بالقول "نواصل التعاون مع تحقيقات الوزارة وباكستون، وليس لدينا أي تعليقات أو تكهنات. تبقى أولويتنا توفير خدمات تساعد المستهلكين وتدعم آلاف الشركات وتسمح بالخيارات وبالمنافسة".

وتجرى تحقيقات عدة على المستوى الفدرالي والولايات حول ممارسات منصات رقمية كبيرة على صعيد المنافسة من بينها "فيسبوك" و"أمازون" و"آبل".

تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها
تعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها

تخطط الصين لإطلاق مهمة إلى المريخ في يوليو تشمل إنزال روبوت يتم التحكم فيه عن بعد على سطح الكوكب الأحمر، وفق ما أعلنت الشركة المسؤولة عن المشروع.

واستثمرت بكين مليارات الدولارات في برنامجها الفضائي في محاولة للّحاق بخصمها الولايات المتحدة وتأكيد مكانتها كقوة عالمية كبرى.

وتعد مهمة المريخ من المشاريع الفضائية الجديدة التي تسعى الصين إلى تحقيقها، ومن بينها إرسال رواد فضاء صينيين إلى القمر وامتلاك محطة فضائية بحلول العام 2022.

وكانت بكين تخطط لمهمة المريخ منذ فترة، لكن الشركة الصينية لعلوم وتكنولوجيا الفضاء أكدت في بيان الأحد أنها قد تنفذ في يوليو. 

وهدف المهمة الصينية "تيانوين" وضع مسبار في مدار حول المريخ وإنزال روبوت لاستكشاف سطح الكوكب ودراسته.

وسيستغرق الأمر أشهرا عدة لتغطية المسافة بين الأرض والمريخ التي تقارب 55 مليون كيلومتر تقريبا والتي تتغير باستمرار بسبب مداراتهما الكوكبية.

ونفّذت الصين مهمة مماثلة إلى القمر في السابق، وفي يناير 2019، ووضعت مركبة صغيرة على الجانب المظلم من سطح القمر لتصبح الدولة الأولى التي تقوم بذلك الأمر.

وفي سياق المنافسة العلمية للاستكشاف الكوكب الأحمر، وتعتزم الولايات المتحدة التي أرسلت أربع مركبات استكشافية إلى المريخ، إطلاق مركبة خامسة هذا الصيف من المفترض أن تصل إليه في فبراير 2021.

وتخطط دولة الإمارات العربية المتحدة لإطلاق أول مسبار عربي إلى الكوكب الأحمر في 15 يوليو من اليابان.