Ethernet cables are seen running from the back of a wireless router in Washington, DC on March 21, 2019. (Photo by MANDEL NGAN …
علماء يجربون إنترنت في أستراليا بسرعة 44 تيرابايت

لو قال أحدهم قبل عدة أعوام، أنك تستطيع تحميل ألف فيلم خلال ثانية واحدة عبر الإنترنت، لكان من الصعب تصديقه، إلا أن هذا أصبح واقعا اليوم.

إذ سجل علماء أسرع اتصال بالإنترنت عالميا في أستراليا، حيث يمكن تحميل ألف فيلم بجودة عالية "HD" في أقل من ثانية واحدة، بحسب صحيفة "دايلي مايل" البريطانية.

وسجل فريق من جامعات "سوينبيرن" و"موناش" و"RMIT"، سرعة إنترنت قدرها 44.2 تيرابت في الثانية ضمن دراسة جديدة، وهي المرة الأولى التي يتم تسجيل فيها سرعة بهذا القدر.

وتعتبر هذه السرعة مختلفة تماما للسرعة التقليدية في أستراليا والتي تبلغ 11 ميغابت في الثانية الواحدة.

ويوجد في التيرابت الواحدة، مليون ميغابت، لذلك تعتبر سرعة 44.2 تيرابت في الثانية، أسرع من السرعة العادية البالغة 11 ميغابت في الثانية، بنحو 4 مليون مرة.

ووجد المؤلف المشارك في الدراسة، بيل كوركوران، إن النتائج تشير إلى أن البنية التحتية الموجودة حاليا يمكن تطويرها لتفي بالاحتياجات المتزايدة بخصوص اتصالات الإنترنت، وذلك بداية من نتفليكس إلى السيارات بدون سائق.

وقد استخدم العلماء في هذه التجربة جهازا جديدا بدلا من 80 واحدا يعمل بالليزر، بالإضافة إلى معدة تعرف بـ "مايكرو كومب" أصغر من أجهزة الاتصالات الحالية من حيث الحجم.

وقد تم زراعة الجهاز واختباره في البنية التحتية الحالية للإنترنت، والتي تستخدمها الشبكة الوطنية الأسترالية للإنترنت.

ويمكن لهذه التكنولوجيا، توفير الإنترنت عالي السرعة لنحو 1.8 مليون أسرة في مدينة ملبورن الأسترالية، بالإضافة إلى مليارات الناس حول العالم في ساعات الذروة، بحسب الدراسة.

وأوضح كوروكان أن هذه التكنولوجيا يمكن زراعتها في البنية التحتية الحالية لتحسين الشبكات الموجودة بالفعل، بدلا من إنشاء واحدة جديدة.

لأول مرة تنقل شركة سبيس إكس رواد فضاء
مهمة تاريخية لناسا

لأول مرة منذ 10 سنوات أطلقت وكالة الفضاء الأميركية ناسا رواد فضاء من الأراضي الأميركية، وهذه المرة عبر صاروخ من شركة "سبايس إكس".

SpaceX DM-2 Launch

The SpaceX Crew Dragon launched at 3:22 p.m. EDT today with Doug Hurley and Bob Behnken onboard. It will dock to the space station Sunday about 10:29 a.m. #LaunchAmerica | https://go.nasa.gov/2Mg2V69

Posted by International Space Station on Saturday, May 30, 2020

وأطلق صاروخ "فالكون 9" والكبسولة "كرو دراغن" من منصة الإطلاق 39A في مركز كينيدي للفضاء بولاية فلوريدا.

وانطلقت الرحلة من نفس المكان الذي نقل منه صاروخ "ساتورن 5" مهمة أبولو 11، أول رحلة مأهولة إلى القمر، ومنه انطلقت أول وآخر مهمات للمركبات الفضائية الأميركية.

والمهمة التي أطلق عليها اسم ديمو-2 (Demo-2) نقلت رائدي الفضاء روبرت بينكن ودوغلاس هيرلي، إلى المحطة الدولية.

وقاد بينكن العمليات المشتركة للمهمة الفضائية، حيث مان مسؤولا عن أنشطة مثل الالتقاء بمحطة الفضاء والالتحام بها والانفصال عنها.

أما هيرلي، الذي شارك في آخر ممهة فضائية قام بها المكوك أتلانتس في يوليو 2011، فسيكون قائد المركبة الفضائية، المسؤول عن أنشطة مثل الانطلاق والهبوط والاسترداد.

وهذه هي المرة الأولى في التاريخ التي تنقل فيها شركة تجارية بشرا إلى مدار الأرض، كما تشكل لحظة مهمة لوكالة ناسا وعشاق الفضاء الذين انتظروا حوالي 10 أعوام لرؤية عودة الرحلات البشرية إلى الفضاء إلى البر الأميركي.