النيادي سيقوم بالسير في الفضاء إلى جانب رائد فضاء من وكالة ناسا
النيادي سيقوم بالسير في الفضاء إلى جانب رائد فضاء من وكالة ناسا

سيكون رائد الفضاء الإماراتي، سلطان النيادي، أول عربي يسير في الفضاء، وفق ما أعلنه بنفسه، في تغريدة على تويتر.

وكتب النيادي، الموجود حاليا في محطة الفضاء الدولية، على صفحته "اختيارك كأول رائد فضاء عربي يقوم بالسير في الفضاء إلى جانب رائد فضاء ناسا ستيفن بوين، شرف ومسؤولية كبيرة".

ثم تابع "أنتظر بفارغ الصبر هذه اللحظة التاريخية، التي تدربت عليها بشكل مكثف في مركز جونسون للفضاء"

وقال النيادي،  إنه يريد تمثيل بلده الإمارات أحسن تمثيل وكتب "أتطلع إلى تمثيل بلدي ومواصلة الرحلة الاستثنائية التي بدأتها أجيال من رواد الفضاء قبلي".

وأرفق رائد الفضاء العربي، صورة لتغريدته وهو بجانب رائد آخر، وصورة أخرى وهو جالس إلى جانب بدلتين من بدلاته التي سيستخدمها للخروج من المركبة في أولى خطواته في الفضاء.

والنيادي (41 عاما) هو أول عربي يُمضي ستة أشهر في الفضاء بعد انطلاقه في 26 فبراير إلى محطة الفضاء الدولية عبر صاروخ "فالكون 9" المصنّع من شركة "سبايس إكس"، وثاني إماراتي يشارك في رحلة إلى الفضاء، بعد هزاع المنصوري الذي أمضى ثمانية أيام في محطة الفضاء الدولية في سبتمبر 2019.

النيادي هو أول عربي يمضي 6 أشهر في الفضاء

ورغم دخولها حديثا عالم استكشاف الفضاء، تحقق دولة الإمارات خطوات متسارعة في هذا المجال، ففي فبراير 2021، دخل مسبار "الأمل" الإماراتي مدار كوكب المريخ لتصبح الإمارات أول دولة عربية تصل إلى الكوكب الأحمر.

وقضى النيادي 20 عاما في القوات المسلحة الإماراتية ويحمل درجة الدكتوراة في تكنولوجيا منع تسرب البيانات.

تويوتا تكشف عن محرك جديد يعمل بالوقود الأخضر
تويوتا تكشف عن محرك جديد يعمل بالوقود الأخضر

أعلنت شركة تويوتا اليابانية، الثلاثاء، أنها ستقدم محركات سيارات جديدة تعمل بالوقود الأخضر، ضمن مساعي الشركة للتحول نحو الطاقة النظيفة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة تويوتا، كوجي ساتو، إن "المحرك تم تحسينه ليناسب عصر الكهرباء"، على أمل المساعدة في دفع العالم إلى "الحياد الكربوني".

وخلال عرض تقديمي استمر 3 ساعات في قاعة بطوكيو، استعرضت شركة السيارات العملاقة محركات جديدة صغيرة الحجم تعمل بالوقود الأخضر مثل الهيدروجين والإيثانول الحيوي.

وتخطط الشركة، بحسب أسوشيتد برس، إلى أن تجعل تلك المحركات مقترنة بالمركبات الكهربائية التي تعمل عبر البطارية. 

وانضم الحليفان المحليان "سوبارو كورب" و"مازدا موتور كورب"، وكلاهما يعدان محركات صديقة للبيئة مصممة لتلبية معايير الانبعاثات الصارمة القادمة حتما، إلى عرض تويوتا الذي تم وصفه بأنه "ورشة عمل متعددة المسارات".

وقال ساتو: "تريد كل شركة الفوز، ولكن يمكننا أن نكون أسرع إذا عملنا معا". ولم يتم الكشف عن تفاصيل بشأن موعد طرح المحركات في السوق.

وتمتلك تويوتا بالفعل سيارة هجينة بمحرك يعمل عبر الاحتراق الداخلي للوقود الأحفوري التقليدي ومحرك آخر كهربائي، إذ يقوم بالتبديل بين الاثنين لتوفير استهلاك الطاقة.

وفي السيارات الهجينة المستقبلية، من المقرر أن يصبح المحرك الكهربائي هو القوة الدافعة الرئيسية لسيارات تويوتا، وسيتم تصميم المحرك الجديد ليأخذ دورا مساعدا، حسبما ذكرت الشركة اليابانية.