جانب من المؤتمر الذي تم الإعلان فيه عن تطبيق الذكاء الاصطناعي التابع لمجموعة علي بابا الصينية
جانب من المؤتمر الذي تم الإعلان فيه عن تطبيق الذكاء الاصطناعي التابع لمجموعة علي بابا الصينية | Source: Social media

طرحت مجموعة علي بابا الصينية القابضة، الثلاثاء، نموذجها للذكاء للصناعي التوليدي، وهو نسختها من التكنولوجيا المستخدمة لتشغيل روبوت الدردشة (تشات جي بي تي)، وقالت إن هذه التكنولوجيا ستدمج في جميع تطبيقات الشركة في المستقبل القريب.

جاء هذا الكشف في أعقاب إطلاق شركة "سنس تايم" مجموعة كبيرة من منتجات الذكاء الصناعي الجديدة هذا الأسبوع، وفي أعقاب نشر الحكومة مسودة قواعد تحدد كيفية إدارة خدمات الذكاء الصناعي التوليدي.

وفي عرض توضيحي مصور، قام نموذج الذكاء الصناعي الجديد، الذي أطلق عليه اسم (تونغ يي تشيان ون) أو "الحقيقة من ألف سؤال"، بصياغة خطابات دعوة، وتحديد مسارات لرحلات مخططة، ونصح متسوقين بأنواع مساحيق التجميل الملائمة للشراء.

وسيتم دمج "تونغ يي تشيان ون" مبدئيا مع تطبيق "دينغ توك" للمراسلة في أماكن العمل التابع لشركة علي بابا، ويمكن استخدامه لتلخيص ملاحظات الاجتماعات وكتابة رسائل البريد الإلكتروني ومسودة مقترحات الأعمال. كما سيدمج مع تطبيق "تي مول جيني"، وهو المساعد الصوتي لعلي بابا.

وتخطط وحدة الحوسبة السحابية بالشركة لطرح التطبيق للعملاء كي يتمكنوا من صنع نماذجهم الخاصة وبدء التسجيل يوم الجمعة.

وذكرت مسودة القواعد، التي نشرتها إدارة الفضاء الإلكتروني في الصين، أن بكين تدعم ابتكار التكنولوجيا ونشرها، لكن المحتوى الذي يتم إنشاؤه يجب أن يلتزم "بالقيم الاشتراكية الأساسية"، وكذلك القوانين الخاصة بأمن البيانات وحماية المعلومات الشخصية.

وأضافت أن من يخالف القواعد قد يواجه غرامات أو تحقيقا جنائيا.

وتأتي القواعد المقترحة، المطروحة للنقاش العام حتى العاشر من مايو، في الوقت الذي تبحث فيه الحكومات في جميع أنحاء العالم عن أفضل السبل لتنظيم تكنولوجيا الذكاء الصناعي التوليدي، التي أثارت الكثير من القلق بشأن آثارها الأخلاقية وكذلك تأثيرها على الأمن القومي والوظائف والتعليم.

تويوتا تكشف عن محرك جديد يعمل بالوقود الأخضر
تويوتا تكشف عن محرك جديد يعمل بالوقود الأخضر

أعلنت شركة تويوتا اليابانية، الثلاثاء، أنها ستقدم محركات سيارات جديدة تعمل بالوقود الأخضر، ضمن مساعي الشركة للتحول نحو الطاقة النظيفة.

وقال الرئيس التنفيذي لشركة تويوتا، كوجي ساتو، إن "المحرك تم تحسينه ليناسب عصر الكهرباء"، على أمل المساعدة في دفع العالم إلى "الحياد الكربوني".

وخلال عرض تقديمي استمر 3 ساعات في قاعة بطوكيو، استعرضت شركة السيارات العملاقة محركات جديدة صغيرة الحجم تعمل بالوقود الأخضر مثل الهيدروجين والإيثانول الحيوي.

وتخطط الشركة، بحسب أسوشيتد برس، إلى أن تجعل تلك المحركات مقترنة بالمركبات الكهربائية التي تعمل عبر البطارية. 

وانضم الحليفان المحليان "سوبارو كورب" و"مازدا موتور كورب"، وكلاهما يعدان محركات صديقة للبيئة مصممة لتلبية معايير الانبعاثات الصارمة القادمة حتما، إلى عرض تويوتا الذي تم وصفه بأنه "ورشة عمل متعددة المسارات".

وقال ساتو: "تريد كل شركة الفوز، ولكن يمكننا أن نكون أسرع إذا عملنا معا". ولم يتم الكشف عن تفاصيل بشأن موعد طرح المحركات في السوق.

وتمتلك تويوتا بالفعل سيارة هجينة بمحرك يعمل عبر الاحتراق الداخلي للوقود الأحفوري التقليدي ومحرك آخر كهربائي، إذ يقوم بالتبديل بين الاثنين لتوفير استهلاك الطاقة.

وفي السيارات الهجينة المستقبلية، من المقرر أن يصبح المحرك الكهربائي هو القوة الدافعة الرئيسية لسيارات تويوتا، وسيتم تصميم المحرك الجديد ليأخذ دورا مساعدا، حسبما ذكرت الشركة اليابانية.