The Microsoft Bing logo and the website's page are shown in this photo taken in New York on Tuesday, Feb. 7, 2023. Microsoft is…
The Microsoft Bing logo and the website's page are shown in this photo taken in New York on Tuesday, Feb. 7, 2023. Microsoft is fusing ChatGPT-like technology into its search engine Bing, transforming an internet service that now trails far behind…

بعدما دخلتا مجال الذكاء الاصطناعي مؤخرا، تجاوزت أرباح الشركتين التكنولوجيتين العملاقتين، مايكروسوفت وألفابيت (الشركة الأم لغوغل)، تقديرات المحللين، بتحقيق بعض الزيادات في الإيرادات.

ووفق شبكة سي أن بي سي، تجاوزت مايكروسوفت التوقعات في المحصلة النهائية للإيرادات الفصلية.

وارتفعت أسهم مايكروسوفت بنسبة 9 في المئة في التداولات، الثلاثاء، بعد أن أصدرت شركة البرمجيات نتائج مالية للربع الثالث، وتوجيهات ربع سنوية تجاوزت توقعات المحللين.

وكانت أرباح الشركة على شكل 2.45 دولار للسهم، مقابل 2.23 دولار للسهم كما كان متوقعا من قبل المحللين. والإيرادات، 52.86 مليار دولار، مقابل 51.02 مليار دولار وفق ما توقع المحللون.

وبالنسبة للربع الرابع من السنة المالية، فإن الإيرادات نمت بنسبة 6.7 في المئة. وارتفع صافي الدخل بنسبة 9 في المئة إلى 18.3 مليار دولار، أو 2.45 دولار للسهم، من 16.73 مليار دولار، أو 2.22 دولار للسهم، قبل عام.

ووفق البيانات، فإن تطبيق "تيمز" التابع للشركة كان لديه أكثر من 300 مليون مستخدم نشط شهريا، وهو ارتفاع من 280 مليون في الربع السابق.

من جهتها، أعلنت شركة ألفابيت، الشركة الأم لغوغل، عن إيرادات وأرباح الربع الأول التي تجاوزت التقديرات، وفق تقرير آخر لشبكة سي أن بي سي.

وقالت الشركة إن مجلس إدارتها أذن بإعادة شراء أسهم بقيمة 70 مليار دولار.

وشاركت ألفابيت نتائج الربع الأول، الثلاثاء، التي فاقت تقديرات المحللين. وقفز السهم أكثر من 4 في المئة في التداولات الممتدة قبل تقليص مكاسبه.

وكانت الأرباح على شكل 1.17 دولار أميركي للسهم مقابل 1.07 دولار أميركي للسهم، والإيرادات على شكل 69.79 مليار دولار مقابل 68.9 مليار دولار المتوقعة، وعائدات إعلانات يوتيوب 6.69 مليارات دولار مقابل 6.6 مليارات دولار.

وارتفعت إيرادات "ألفابيت" بنسبة 3 في المئة إلى 69.79 مليار دولار من 68 مليار دولار في العام السابق، وفقا لتقرير الأرباح.

وتجاوزت عائدات الإعلانات توقعات المحللين، لكنها انخفضت عن العام السابق إلى 54.55 مليار دولار. وظلت أرباح إعلانات يوتيوب متوافقة مع توقعات المحللين، حيث انخفضت أيضا عن العام الماضي.

وللتعامل مع الضعف الإعلاني الأخير، اضطرت غوغل إلى إجراء أكبر تخفيضات في تاريخ الشركة، بما في ذلك تسريح 12 ألف موظف، أي نحو 6 في المئة من قوتها العاملة، في يناير.

وتشعر غوغل بضغوط من شعبية "تشات جي بي تي" المستند إلى الذكاء الاصطناعي، الذي أطلقته مايكروسوفت أواخر العام الماضي، وأطلقت الشركة سريعا روبوت الدردشة الآلي الخاص بها المسمى بارد خلال هذا الربع.

ويذكر أن شركة غوغل أوقفت مؤقتا عملية بناء موقع ضخم في سان خوسيه في سيليكون فالي، في إطار خطتها للحد من النفقات، وفق ما نقلت فرانس برس بوقت سابق هذا الشهر.

وأعلنت مجموعة "ألفابيت" المالكة لغوغل، في وقت مبكر من هذا العام أنها ستلغي نحو 12 ألف وظيفة على مستوى العالم، مبررة ذلك بواقع اقتصادي مليء بالتحديات.

وسجّلت "ألفابيت" إيرادات وأرباحا أقل مما كان متوقعا في الأشهر الثلاثة الأخيرة من العام الماضي، فيما تؤدي الأوضاع الاقتصادية الصعبة إلى تراجع أعمالها الإعلانية.

وتم إخلاء موقع في سان خوسيه من أجل إنشاء مشروع "داونتاون ويست" على أن يبدأ البناء بحلول نهاية هذا العام، حسب ما نقلت فرانس برس.

ونقل التقرير عن أشخاص لم يكشف أسماءهم أن المشروع توقف مؤقتا، من دون تبليغ المقاولين بشأن موعد استئنافه.

وجاء الخفض في ميزانية "ألفابيت" عقب موجة توظيف كبيرة خلال ذروة جائحة كوفيد-19 من قبل شركات الإنترنت التي سعت وقتها لتلبية الطلب المتزايد على خدماتها خلال عمليات الإغلاق.

من جهة ثانية، وجد محرك بحث غوغل نفسه تحت الضغط مع ظهور برنامج شركة مايكروسوفت "تشات جي بي تي" التوليدي، الذي يتفاعل مع البشر، ويستطيع إنتاج كل أنواع النصوص عند الطلب، حسب فرانس برس. 

العلماء يعتقدون أن الثقب الأسود في المجموعة الشمسية يحصل عندما يحتضر أحد النجوم (صورة تعبيرية)
العلماء يعتقدون أن الثقب الأسود في المجموعة الشمسية يحصل عندما يحتضر أحد النجوم (صورة تعبيرية)

كشفت دراسة حديثة أن هناك منطقة على "حافة ثقب أسود" تبعد مسافة تبلغ نحو 10 آلاف سنة ضوئية من كوكب الأرض، تثبت نظرية العالم الشهير ألبرت أينشتاين بشأن "منطقة الغرق"، التي تفقد فيها المادة قدرتها على البقاء في مدارها وتسقط داخل الثقب الأسود، وفق شبكة "سي إن إن" الأميركية.

وقال أندرو موميري، المؤلف الرئيسي للدراسة التي نشرت، الخميس، في المجلة التابعة للجمعية الفلكية الملكية في لندن: "تجاهلنا هذه المنطقة لأنه لم يكن لدينا البيانات، لكن بعد ما توصلنا إليه حاليا، لا يمكن تفسير ذلك بأية طريقة أخرى".

وليست هذه المرة الأولى التي تدعم فيها الثقوب السوداء نظرية أينشتاين النسبية العامة، حيث عززت الصورة الأولى للثقب الأسود عام 2019، افتراض عالم الفيزياء الفذ بأن الجاذبية هي مجرد مادة تسبب انحناء نسيج الزمكان، الذي يعني انصهار مفهومي الزمان والمكان، حيث تندمج أبعاد الطول والعرض والارتفاع إضافة إلى الزمان.

وأضاف موميري: "تناقشنا لفترة طويلة حقا حول ما إذا كان بإمكاننا التوصل لذلك، وقال الناس إن ذلك سيكون مستحيلا، ولهذا فإن تأكيده أمر مثير حقًا".

يقع الثقب الأسود الذي تم رصده ضمن نظام يحمل اسم "XI J1820 + 070"، ويتكون من نجم أصغر من الشمس والثقب الأسود نفسه، وتقدر كتلته بما يقارب 7 أو 8 أضعاف كتلة الشمس.

واستخدم العلماء تلسكوبي "NuSTAR" و"NICER" التابعين لوكالة الفضاء الأميركية (ناسا)، لجمع البيانات ومعرفة كيف تتم عملية امتصاص الغاز الساخن أو البلازما من النجم إلى داخل الثقب الأسود.

وأوضح موميري أن هناك مجموعة من المواد الكبيرة حول الثقوب السوداء قدمت من نجوم قريبة "معظمها مستقر، مما يعني أنه يمكنها التدفق بسلاسة (إلى الثقب الأسود). إنه مثل النهر، حيث المنطقة الغارقة مثل حافة الشلال".

وأوضح عالم الفيزياء أن الدراسة ستساعد على فهم تكوين وتطور الثقوب السوداء بشكل أكبر، حيث توفر أكبر قدر من المعلومات.

وتشرح "ناسا" ـن الثقب الأسود هو عبارة عن "مكان في الفضاء يتركز فيها سحب الجاذبية بشكل مكثف حتى الضوء لا يستطيع الابتعاد عنه أو الخروج منه".

ويعتقد العلماء أن الثقب الأسود يحصل عندما يحتضر أحد النجوم، مما يولد جاذبية قوية جدا في نقطة محددة.

ولا يمكن رؤية الثقوب السوداء بالعين المجردة، إذ لا يمكن رصدها إلا من خلال التلسكوبات الفضائية المزودة بأدوات خاصة، والتي لديها القدرة على رصد "تحركات النجوم القريبة من الثقوب السوداء"، ومعرفة طريقة تحركها بشكل مختلف عن النجوم الأخرى.

ويمكن أن تحوي مجرة درب التبانة وحدها على أكثر من 100 مليون ثقب أسود، رغم صعوبة اكتشاف هذه الكتل "الشرهة"، حسب ناسا.