توليد الأوكسجين يساعد في توفير ما سيحتاجه رواد الفضاء في المستقبل. أرشيفية - تعبيرية
توليد الأوكسجين يساعد في توفير ما سيحتاجه رواد الفضاء في المستقبل. أرشيفية - تعبيرية

كشفت بيانات حصلت عليها وكالة "ناسا" من مسبار "إنسايت" التابع لها عن حدوث "تسارع" لدوران كوكب المريخ، من دون معرفة السبب حتى الآن.

وتشير البيانات الجديدة المنشورة في مجلة "نيتشر" إلى أن دوران الكوكب يتسارع بنحو 4 ملي/ثانية في السنة، وهو ما يقصر طول يوم على كوكب المريخ جزءا من ملي ثانية كل عام. واليوم المريخي أطوال بحوالي 40 دقيقة من اليوم على الأرض.

وقالت "ناسا" إنه "تسارع خفي"، وقال بروس بانيردت، الذي عمل في المسبار من قبل: "إنه لأمر رائع حقا أن تكون قادرا على الحصول على هذا القياس الأخير بهذه الدقة".

وتشير الدراسة إلى "تسارع بطيء في معدل دوران المريخ"، قد يكون نتيجة "تغيير في الديناميكيات الداخلية للمريخ أو في غلافه الجوي والغطاء الجليدي".

ويقول علماء إن سبب هذا التسارع ربما تراكم الجليد في قطبي المريخ أو ظهور كتل يابسة بعد تغطيتها بالجليد. وعندما تتغير كتلة كوكب بهذه الطريقة، يمكن أن يتسبب ذلك في تسارع دوران الكوكب، وفق "ناسا".

وقال سيباستيان لو مايستر، المؤلف الرئيسي للدراسة إن الاختلافات كانت "بضع عشرات من السنتيمترات على مدار عام مريخي. يستغرق الأمر وقتا طويلا للغاية والكثير من البيانات قبل أن نرى اختلافات".

اللغة الإنكيلزية تستحوذ على أكثر من 50 في المئة من المحتوى على الإنترنت. أرشيفية - تعبيرية
اللغة الإنكيلزية تستحوذ على أكثر من 50 في المئة من المحتوى على الإنترنت. أرشيفية - تعبيرية

تستحوذ اللغة الإنكليزية على أكثر من نصف عدد مستخدمي شبكة الإنترنت، والتي يتحدث بها نحو 1.5 مليار شخص حول العالم.

ووفق تقرير نشره موقع "ستاتيستا" الإحصائي اعتمادا على بيانات من "دبليو 3 تيكس" و"إثنولوجي" رغم أن المتحدثين باللغة الصينية الماندرين يقاربون 1.2 مليار نسمة حول العالم إلا أن مساهمتهم عبر الإنترنت لا تتجاوز الـ 1.3 في المئة.

ويأتي في المرتبة الثانية في أكثر اللغات انتشارا على الإنترنت: الإسبانية، وبنسبة 5.6 في المئة، والتي يتحدث فيها نحو 560 مليون شخصا حول العالم.

تليها اللغة الألمانية بنسبة محتوى يصل إلى 5 في المئة، واليابانية بنسبة 4.5 في المئة، والروسية بـ4.4 في المئة، والفرنسية 4.3 في المئة، والبرتغالية 3.3 في المئة، والإيطالية بـ2.4 في المئة، والتركية 2 في المئة والهولندية والفلمنكية (الفلمنكية الهولندية أو البلجيكية الهولندية أو الهولندية الجنوبية) بنحو 1.9 في المئة.

أما اللغة العربية التي بلغت المرتبة السادسة ضمن اللغات المستخدمة على أرض الواقع في عام 2023، ويتحدث بها نحو 274 مليون نسمة، فمساهمة المحتوى الذي يستخدمها على الإنترنت لا يتجاوز 0.06 في المئة.

وتظهر البيانات تباينا كبيرا بين متحدثي اللغة الهندية الذين يتجاوز عددهم 610 ملايين شخص حول العالم، بينما المحتوى على الإنترنت بهذه اللغة أقل من 0.01 في المئة.

وتكشف البيانات أن اللغات المستخدمة على نطاق واسع مثل الصينية والهندية والعربية يعتبر المحتوى الموجود فيها على الإنترنت متواضعا، في حين أن لغات أخرى مثل الإنكليزية والألمانية والروسية لها بصمة كبرى في الإنتشار عبر الإنترنت.

ورغم الانتشار الكبير للغة الإنكليزية إلا أنها تمثل أقل من 20 في المئة من سكان العالم، مما يعني أن حوالي 4 من بين كل 5 أشخاص حول العالم غير قادرين على فهم نصف مواقع الإنترنت على الأقل من دون اللجوء لوسيلة لترجمة محتواه، بحسب "ستاتيستا".