حاخام تونسي في جربة
حاخام تونسي في جربة

رفعت الجمعية التونسية لمساندة الأقليات دعوى قضائية على إمام مسجد دعا الله خلال خطبة الجمعة إلى قطع نسل اليهود.

وقالت الجمعية إنها رفعت الدعوى بموجب مرسوم صدر العام الماضي يقضي بتجريم الدعوة إلى الكراهية بين الأجناس والأديان والسكان.

كما أثارت تصريحات الإمام تونسي حول اليهود حفيظة عدد كبير من التونسيين الذين لم يتعودوا على خطابات من هذا النوع.

مزيد من التفاصيل في التقرير التالي لقناة "الحرة":


​​

يهود في تونس
زيارة الغريبة تعتبر من صميم تقاليد التونسيين اليهود

قال بيريز الطرابلسي رئيس هيئة تنظيم الزيارة السنوية لليهود بكنيس الغريبة بجزيرة جربة التونسية لرويترز، الجمعة، إن اللجنة المنظمة ألغت الاحتفال السنوي بسبب الحرب في غزة.

وأضاف الطرابلسي أن الزيارة السنوية ستقتصر هذا العام على طقوس محدودة داخل المعبد فقط، متوقعا قدوم عدد قليل للغاية من الزوار من فرنسا ربما بسبب الوضع المتوتر في الشرق الأوسط.

وقال لرويترز عبر الهاتف "كيف نقيم الاحتفالات والناس تموت كل يوم؟".

تعتبر زيارة الغريبة من صميم تقاليد التونسيين اليهود الذين يبلغ عددهم 1500 نسمة فقط مقارنة بـ100 قبل الاستقلال في عام 1956.

وينظم الحج اليهودي إلى كنيس الغريبة كل عام في اليوم الثالث والثلاثين بعد عيد الفصح اليهودي، وهو في صميم تقاليد اليهود التونسيين.  

في عام 2002، استُهدف الكنيس بهجوم انتحاري بشاحنة مفخخة أسفر عن مقتل 21 شخصًا وتبناه تنظيم القاعدة.