حمادي الجبالي
حمادي الجبالي

أعلن رئيس الوزراء التونسي حمادي الجبالي السبت إخفاق المشاورات حول تغيير الحكومة التونسية، لافتا إلى أنه في حال عدم التوصل إلى تسوية في الأيام المقبلة فإنه سيعرض التشكيلة التي أعدها على الجمعية التأسيسية.

وأضاف الجبالي أنه "من واجبي كرئيس للوزراء أن أرفع في الأيام المقبلة قائمة بأعضاء الحكومة للجمعية الوطنية التأسيسية للموافقة وآمل في التوصل إلى تسوية، وإلا سأعرض اللائحة التي أراها ملائمة".

وكانت الحكومة قد قالت الجمعة إن الجبالي سيعلن السبت نتائج مشاورات طويلة أجراها حول التغيير الوزاري الذي تطالب به الأوساط السياسية بعد سلسلة من الأزمات وموجات العنف في تونس.

وتحدثت حركة النهضة للمرة الأولى عن تغيير "وشيك" في يوليو/تموز الفائت بهدف توسيع الائتلاف.

وتسارعت وتيرة المشاورات من دون نتيجة بعدما تطورت حركة احتجاج اجتماعية في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني وبداية ديسمبر/كانون الأول إلى مواجهات في سليانة بجنوب غرب تونس استمرت خمسة أيام وخلفت 300 جريح.

وتعثرت المشاورات بسبب رفض حركة النهضة التخلي عن وزارات رئيسية لمصلحة المعارضة، وخصوصا وزارات الداخلية والعدل والخارجية.

يهود في تونس
زيارة الغريبة تعتبر من صميم تقاليد التونسيين اليهود

قال بيريز الطرابلسي رئيس هيئة تنظيم الزيارة السنوية لليهود بكنيس الغريبة بجزيرة جربة التونسية لرويترز، الجمعة، إن اللجنة المنظمة ألغت الاحتفال السنوي بسبب الحرب في غزة.

وأضاف الطرابلسي أن الزيارة السنوية ستقتصر هذا العام على طقوس محدودة داخل المعبد فقط، متوقعا قدوم عدد قليل للغاية من الزوار من فرنسا ربما بسبب الوضع المتوتر في الشرق الأوسط.

وقال لرويترز عبر الهاتف "كيف نقيم الاحتفالات والناس تموت كل يوم؟".

تعتبر زيارة الغريبة من صميم تقاليد التونسيين اليهود الذين يبلغ عددهم 1500 نسمة فقط مقارنة بـ100 قبل الاستقلال في عام 1956.

وينظم الحج اليهودي إلى كنيس الغريبة كل عام في اليوم الثالث والثلاثين بعد عيد الفصح اليهودي، وهو في صميم تقاليد اليهود التونسيين.  

في عام 2002، استُهدف الكنيس بهجوم انتحاري بشاحنة مفخخة أسفر عن مقتل 21 شخصًا وتبناه تنظيم القاعدة.