جلسة سابقة للمجلس التأسيسي التونسي
جلسة سابقة للمجلس التأسيسي التونسي

اتفق المجلس التأسيسي في تونس على أن يكون الدستور الجديد جاهزا بحلول أواخر أبريل/نيسان المقبل واقترح إجراء الانتخابات في 15 ديسمبر/كانون الأول على أقصى تقدير في خطوات قد تسرع الانتقال الديمقراطي.

وقال رئيس المجلس التأسيسي مصطفي بن جعفر إن الجدول الزمني الموضوع يقضي بأن يكون الدستور جاهزا في نسخته النهائية في 27 أبريل/نيسان.‭‬‬

وأضاف أنه في حال عدم الاتفاق على النسخة الأولى فإن آخر موعد للنسخة النهائية الثانية سيكون في الثامن من ‭‬‬يوليو/تموز المقبل.

وأوضح أن المجلس يقترح إجراء انتخابات بين 15 أكتوبر/تشرين الأول و15 ديسمبر/كانون الأول المقبل. ولكن الهيئة العليا للانتخابات التي لم تتأسس بعد ستكون لها الكلمة النهائية في تحديد تاريخ رسمي للانتخابات.

ووافق 81 نائبا في المجلس التأسيسي على هذا الجدول الزمني بينما رفضه 21 من مجموع 124 نائبا حضروا.

وحصلت حكومة رئيس الوزراء علي العريض يوم الأربعاء على ثقة المجلس التأسيسي. وتضم أيضا الحكومة التي يقودها حزب النهضة حزبي التكتل والمؤتمر العلمانيين إضافة إلى مستقلين على رأس وزارات السيادة.

أكثر من 60 تونسيا اعتصموا داخل سفارة بلادهم في الدوحة
أكثر من 60 تونسي اعتصموا داخل سفارة بلادهم في الدوحة

وجه أكثر من 800 تونسي عالقين في قطر نداء استغاثة لحكومة بلادهم بهدف إجلائهم  بعد أن فقدوا عملهم بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، حسب ما أفادت وسائل إعلام محلية.

وصرح الحبيب الخذيري، المتحدث الرسمي باسم الجالية التونسية في قطر، أنه منذ 21 أبريل الماضي لم يتم تنظيم سوى رحلة واحدة لنقل العالقين بالدوحة، رغم إعلان الحكومة تخصيص عدد من الرحلات الجوية لإجلاء التونسيين العالقين في مختلف أنحاء العالم.

وأكد الخذيري أن بين العالقين طلاباً، من المقرر أن يؤدوا امتحان البكالوريا خلال الأيام القادمة، مطالباً بتأمين 3 رحلات لإعادتهم إلى بلادهم في أقرب وقت.

⭕️ 🔊🔔📣📢 طلبات و نداءات اجلاء من #التونسيين العالقين في #قطر الى رئيس الجمهورية قيس السعيّد و الى الياس الفخفاخ رئيس الحكومة .

Posted by Twenssa Fi Qatar 2 on Wednesday, May 27, 2020

وأفادت تقارير محلية أن أكثر من 60 تونسيا اعتصموا داخل سفارة بلادهم في الدوحة، وناشدوا رئيس الجمهورية قيس سعيد ورئيس الحكومة إلياس الفخفاخ، لإجلائهم.

وفي سياق متصل، وجه عدد من الرياضيين التونسيين المحترفين في قطر، ومنهم لاعبي كرة اليد، نداء استغاثة للسلطات التونسية، لإيجاد حل لإعادتهم إلى تونس.

وقال ريان العريبي لاعب الوكرة القطري اليوم الأربعاء في تصريحات لصحيفة تونسية، أن غالبية لاعبي كرة اليد التونسيين المقيمين في الدوحة يعيشون في أوضاع مادية صعبة، بعد أن انتهت عقود بعضهم ولم يتم التجديد لهم، أو بسبب عدم تقاضي رواتبهم منذ شهر مارس.

يذكر أن وزارة الصحة العامة القطرية أعلنت تسجيل 1740 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، ليصل إجمالي عدد الحالات في قطر إلى 48 ألف و947 حالة منذ بداية انتشار الجائحة في البلاد، ونحو 30 حالة وفاة.