وزارة الداخلية التونسية
وزارة الداخلية التونسية

أعلنت وزارة الداخلية التونسية الأربعاء، اعتقال 11 عضوا ينشطون في إحدى الجمعيات الإسلامية بتهمة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وأفادت الوزارة في بيان لها في صفحتها على فيسبوك بأن وحدة مختصة في البحث في جرائم الإرهاب تابعة لها قدمت 11 موقوفا من أعضاء وموظفي جمعية الخير الإسلامية للمحكمة الابتدائية بتونس العاصمة بتهمة غسل الأموال وتمويل الإرهاب.
 
​​
وأوضح بيان الوزارة أن النيابة العامة بالمحكمة نفسها أذنت بفتح بحث تحقيقي في الغرض، حيث أصدر حاكم التحقيق ثلاث بطاقات إيداع بالسجن بحق رئيس الجمعية وعضوين آخرين فيها من أجل الاشتباه في تورطهم في تمويل ودعم عمليات إرهابية والارتباط بمنظمات وجمعيات أجنبية تعمل في مجال تمويل المجموعات الإرهابية.

وانتشرت المئات من الجمعيات الإسلامية مع تنصيب أول حكومة إسلامية في البلاد في أعقاب إطاحة نظام بنعلي، لكن أغلبها يواجه اتهامات من طرف الأحزاب العلمانية بتلقي تمويلات أجنبية والترويج لمذاهب مخالفة للمذهب المالكي والعقيدة الأشعرية في تونس.

وسبق لوزارة الداخلية الإشارة إلى وجود نحو 150 جمعية إسلامية مرخص لها يشتبه بضلوعها في تمويل الأنشطة الإرهابية في البلاد.

المصدر: وكالات

سكان بدو في منطقة دوز جنوب تونس-أرشيف
سكان بدو في منطقة دوز جنوب تونس-أرشيف

أعلنت السلطات التونسية حالة الطوارئ في منطقة دوز الجنوبية في ولاية قبلي، إثر مواجهات عنيفة اندلعت خلال الأيام الأخيرة بين قبيلتين تتنازعان على قطعة أرض أسفرت عن سقوط عدد من الجرحى.

وقالت رئاسة الجمهورية في بيان نشرته مساء الخميس إن الرئيس محمد المنصف المرزوقي اتخذ قرار إعلان حالة الطوارئ في المنطقة اعتبارا من مساء الخميس وحتى 22 أيار/مايو المقبل.

وأوضحت وزارة الداخلية في بيان أن والي (محافظ) قبلي فرض منذ مساء الخميس حظرا ليليا للتجوال بدوز. ويبدأ حظر التجوال من الساعة 22:00 (21:00 تغ) حتى الساعة الخامسة (الرابعة تغ)، وفقا للوزارة.

المصدر: وكالة الصحافة الفرنسية