الباجي قائد السبسي
الباجي قائد السبسي

يصل الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي الثلاثاء إلى واشنطن في زيارة رسمية تستمر ليومين تلبية لدعوة وجهها إليه الرئيس باراك أوباما مطلع العام الحالي.

وعشية الزيارة توقع الرئيس التونسي نجاح محادثاته في واشنطن وقال في حديث خاص مع "راديو سوا" أجرته لمياء الرزقي إن علاقات الصداقة بين تونس والولايات المتحدة تشكل ضمانا لاستقرار بلاده.

وأعرب السبسي عن ثقته بأن تساعد الولايات المتحدة تونس في مواجهة التحديات التي تمر بها، خاصة الأمنية والاقتصادية، وقال "الرئيس باراك أوباما أوّل من أيد التغيير في تونس وتابع المراحل التي مرت بها البلاد، وأنا واثق بأن المحادثات ستسفر عن تعاون جدي في كل الميادين".

ورداً على سؤال عما إذا كان سيطلب زيادة المساعدات العسكرية الأميركية لبلاده خلال الزيارة، أجاب الرئيس التونسي بأن ذلك تمّ، واستجاب الجانب الأميركي.

واعتبر الرئيس التونسي إن زيارته إلى واشنطن ستكون ناجحة، وهي تتويج للنجاح الذي حققته الثورة التونسية.

وهنا المقابلة التي أجرتها الزميلة لمياء الرزقي مع الرئيس التونسي:
 

​​المصدر: راديو سوا 

باراك أوباما
باراك أوباما

يستقبل الرئيس الأميركي باراك أوباما نظيره التونسي الباجي قائد السبسي يوم 21 أيار/مايو المقبل في البيت الابيض، بحسب الرئاسة التونسية.

 وكتب الناطق باسم الرئاسة التونسية معز السيناوي على حسابه الرسمي في تويتر "زيارة رسمية للولايات المتحدة: الرئيس أوباما يلتقي الرئيس الباجي قائد السبسي في البيت الابيض يوم 21 مايو".
 

​​

وتعتبر دول غربية تونس التي انطلقت منها شرارة ما بات يعرف بالربيع العربي، نموذجا للانتقال الديمقراطي السلمي في المنطقة العربية.

وأعلنت الولايات المتحدة في مناسبات عدة وقوفها إلى جانب الديمقراطية الناشئة في تونس.

وفي العاشر من أبريل/نيسان الحالي، أعلن نائب وزير الخارجية الاميركي أنتوني بلينكن أن واشنطن تعتزم مضاعفة مساعداتها سنة 2016 لقوات الامن والجيش في تونس لتبلغ 180 مليون دولار.

المصدر: وكالات