شاحنة عسكرية تقل تقل عناصر في الجيش التونسي- أرشيف
شاحنة عسكرية تقل تقل عناصر في الجيش التونسي- أرشيف

أعلنت وزارة الداخلية التونسية الثلاثاء مقتل ثلاثة مسلحين وإصابة عنصر أمن خلال عملية نفذتها قوات الدرك والجيش لتعقب عناصر وصفتها بالإرهابية في منطقة جبلية بولاية قابس الجنوبية.

وقالت الوزارة في بيان نشرته على صفحتها في فيسبوك إن القوات واصلت الثلاثاء عملية التمشيط التي انطلقت الاثنين في منطقة تونين دخيلة توجان التابعة لقابس.

وأضافت أن القوات داهمت كهفا يتحصن فيه مسلح "إرهابي"، مشيرة إلى أنه قتل إثر تبادل لإطلاق النار.

وجاء في البيان أن العملية مستمرة وأن عدد المسلحين الذين لقوا مصرعهم خلال العملية منذ مساء الاثنين وصل إلى ثلاثة عناصر من دون الإشارة إلى الجهة أو الجماعة التي ينتمون إليها.

src=https://www.facebook.com/ministere.interieur.tunisie/posts/1192052950822079|en_US

​​
وكانت الوزارة قد أعلنت مساء الاثنين مقتل "إرهابيين اثنين"، وإصابة عنصر من الدرك بجروح طفيفة خلال تبادل لإطلاق النار في المنطقة ذاتها.


المصدر: وكالات

حلقة عين على الديموقراطية
حلقة عين على الديموقراطية

رأى الصحافي والناشط الحقوقي معز الباي في تصريح لبرنامج "عين على الديموقراطية" أن التظاهرات المطلبية في تونس سببها إخفاق الحكومات التي تعاقبت في تونس منذ "ثورة الياسمين" على حل الملفين الاجتماعي والاقتصادي.

وأضاف الباي أن تحالف "نداء تونس" و"النهضة" أدّى إلى تهميش فئة اجتماعية، مرجعا الانشقاق في حزب نداء تونس إلى ابتعاده عن أهداف الثورة التي نادت بالعدالة الاجتماعية كمطلب أساسي.

واعتبر رئيس تحرير جريدة "الصحيفة" الحكومية محمد بوعود بدوره أن أسباب الأزمة الاقتصادية في تونس تعود إلى إغلاق الحدود الليبية والجزائرية أمام العمالة التونسية بسبب الإرهاب.

وكانت مدن تونسية شهدت تظاهرات لعدد من الشباب العاطل عن العمل.

وتظاهر مئات من عناصر الشرطة أمام قصر الرئاسة في قرطاج مطالبين بزيادة رواتبهم.

ووعدت الحكومة بخلق آلاف فرص العمل من أجل تخفيف حدة التظاهرات. 

لمشاهدة الحلقة كاملة إضغط على الرابط الآتي: 

​​المصدر: قناة الحرة