قوات تونسية في بن قردان
قوات تونسية في بن قردان

أعلنت السلطات التونسية الأربعاء مقتل ثلاثة "إرهابيين" وعسكري تونسي في مواجهات جديدة بين قوات الأمن والجيش ومسلحين بمنطقة بن قردان القريبة من الحدود مع ليبيا، ليرتفع عدد المسلحين الذين قتلوا منذ هجمات الاثنين إلى 46.

وأفاد بيان لوزارتي الدفاع والداخلية بأن قوات الأمن تعقبت مسلحين إثر اقتحامهما موقع ورشة بناء بجهة وادي الربايع ببن قردان، حيث قاما بالاستيلاء على مؤونة العمال فيها.

وأوضح البيان أن العملية أسفرت عن مقتل عسكري وإصابة مواطن بجروح.

وأضاف البيان أنه تم "القضاء على عنصر إرهابي آخر بمنطقة العامرية ببن قردان بعد أن تحصن هذا الاخير بأحد المنازل بالجهة".

مقتل سبعة (9:19 بتوقيت غرينيتش)

أعلنت السلطات التونسية الأربعاء مقتل سبعة "إرهابيين" خلال عملية نفذتها قوة من الجيش والأمن قرب مدينة بن قردان المجاورة للحدود مع ليبيا مساء الثلاثاء، ما يرفع عدد المسلحين الذين قتلوا منذ هجمات الاثنين إلى 43.

وكانت حصيلة نشرتها وزارة الداخلية قد أشارت إلى مقتل خمسة مسلحين في منطقة بنيري، إلا أن السلطات أعلنت الأربعاء أن العدد بات ستة قبل أن ترفعه مجددا إلى سبعة.

وكانت قوات الأمن والجيش قد طوقت مساء الثلاثاء منزلا احتمى فيه مسلحون مفترضون في هذه المنطقة التي تقع على بعد بضعة كيلومترات جنوب بن قردان.

وأوضحت وزارتا الدفاع والداخلية أنه تم ضبط أربعة رشاشات كلاشنيكوف في المنزل.

وكان رئيس الوزراء التونسي الحبيب الصيد قد أعلن في مؤتمر صحافي عقده الثلاثاء مقتل 12 من رجال الأمن وسبعة مدنيين في الهجمات التي استهدفت مواقع عسكرية في بن قردان فجر الاثنين.

المصدر: وكالات
 

قوات تونسية خلال عملية بن قردان
قوات تونسية خلال عملية بن قردان

أفادت مصادر محلية تونسية الثلاثاء بسماع دوي انفجار في مدينة بن قردان التي شهدت الاثنين مواجهات بين قوات الأمن ومسلحين تسللوا من ليبيا إلى الأراضي التونسية.

وقال الناشط الحقوقي التونسي مصطفى عبد الكبير إن قوات الأمن فجرت حزاما ناسفا كان يرتديه أحد المسلحين. وأوضح في اتصال مع "راديو سوا" أن قوات الأمن واجهت صعوبة في تفكيك هذا الحزام الناسف، فقررت تفجيره بعد رفعه من جثة أحد المسلحين.

​​

وأوضح رئيس الحكومة التونسية الحبيب الصيد في مؤتمر صحافي عقده الثلاثاء، أن هجوم بن قردان انتهى بمقتل 36 متشددا و12 عنصر أمن، إضافة إلى سبعة مدنيين.

وأدى الهجوم أيضا إلى إصابة 14 عنصر أمن وثلاثة مدنيين. ورجح الصيد أن يكون عدد الذين نفذوا الهجوم على مواقع أمنية في المدينة نحو 50، اعتقل سبعة منهم.

وكان الصيد قد قال الاثنين إن الهجمات هدفت إلى "إرباك الوضع الأمني في بلادنا وإحداث إمارة داعشية في بن قردان" في إشارة إلى تنظيم الدولة الإسلامية داعش، لافتا إلى أن رد فعل قوات الجيش والأمن على المهاجمين "كان قويا وسريعا".

ويأتي هذا فيما تقوم قوات الأمن التونسية الثلاثاء بتمشيط منطقة بن قردان.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية ياسر مصباح إن العملية الأمنية مستمرة، لافتا إلى أن الوضع في المدينة مستقر.

المصدر: وكالات/ راديو سوا