الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي
الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي

أعلنت تونس الثلاثاء تمديد حالة الطوارئ التي فرضتها قبل أقل من عام إثر تصاعد هجمات تنظيمات جهادية متطرفة لثلاثة أشهر أخرى، حسب بيان لرئاسة الجمهورية.

وقالت الرئاسة في بيانها  إن التمديد سيبدأ الأربعاء.

ومنذ إسقاط نظام الرئيس الأسبق زين العابدين بن علي مطلع عام 2011، تصاعدت في تونس هجمات جماعات جهادية متطرفة أدت إلى مقتل أكثر من 100 من عناصر الأمن والجيش ونحو 20 مدنيا و59 سائحا أجنبيا.

وفرض الرئيس التونسي حالة الطوارئ لمدة 30 يوما منذ 24 من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي بعد مقتل 12 من عناصر الأمن الرئاسي في هجوم انتحاري وسط العاصمة، ثم مدد العمل بها مرات عدة لفترات تراوحت بين شهر وثلاثة اشهر.

وكان الهجوم على حافلة الأمن الرئاسي ثالث اعتداء يتبناه تنظيم الدولة الاسلامية المتشدد في تونس في 2015.

وتتيح حالة الطوارئ للسلطات حظر تجول الأفراد والمركبات ومنع الإضرابات العمالية، وفرض الإقامة الجبرية وحظر الاجتماعات، وتفتيش المحلات ليلا ونهارا ومراقبة الصحافة والمنشورات والبث الإذاعي والعروض السينمائية والمسرحية، من دون وجوب الحصول على إذن مسبق من القضاء. 

 

المصدر: وكالات

بلغت عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد حتى السبت 227 حالة، إضافة إلى سبع حالات وفاة.
بلغت عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد حتى السبت 227 حالة، إضافة إلى سبع حالات وفاة.

أعلن الاتحاد الأوروبي، السبت، قراره بدعم تونس في مواجهتها لتفشي فيروس كورونا المستجد على أراضيها، بمساعدات تقدر بالملايين.

وفي تغريدة له على تويتر، قال سفير الاتحاد الأوروبي في تونس، باتريس برجميني، إن الاتحاد الأوروبي منح تونس مساعدات بقيمة 250 مليون يورو لمساعدتها على مواجهة الآثار الاقتصادية والاجتماعية لفيروس كورونا.

وتكافح تونس التي تعاني من بنية صحية ضعيفة لمنع تفشي فيروس كورونا بعد أن بلغت عدد الإصابات حتى السبت 227 حالة، إضافة إلى سبع وفيات.

وكانت الرئاسة التونسية قد أعلنت الأربعاء عن تلقيها دعما من الأردن يتمثل بطائرة محملة بالأدوية، لمساعدتها في مواجهة تفشي الفيروس على أراضيها.

وبحسب الرئاسة، فقد جاء الدعم الأردني بأمر من الملك عبد الله الثاني، عقب مكالمة دارت بينه وبين الرئيس التونسي قيس بن سعيد.