عبد الجليل سالم
عبد الجليل سالم

أصدرت الحكومة التونسية، الجمعة، قرارا بإقالة وزير الشؤون الدينية عبد الجليل سالم، بعد تصريحات اتهم فيها الوهابية بأنها سبب "التكفير والإرهاب" في العالم الإسلامي.

وقال الوزير التونسي في اجتماع الخميس مع لجنة الحقوق والحريات في برلمان بلاده: "قلت هذا للسعوديين، قلت لسفيرهم بكل جرأة، وقلت لأمين عام (مجلس) وزراء الداخلية العرب وهو سعودي، قلت لهم أصلحوا مدرستكم فالإرهاب تاريخيا متخرّج منكم".

وأضاف "أقول لكم هذا بكل محبة وبكل تواضع، ليس لي شأن سياسي معكم أو عداوة سياسية".

وهذه هي المرة الأولى التي يتهم فيها مسؤول تونسي علانية الفكر الوهابي بأنه "سبب للإرهاب".

وتابع سالم: "لم يصدر التكفير والتشدد إلا من المدرسة الحنبلية ومن المدرسة الوهابية فأصلحوا عقولكم".

وبعيد هذه التصريحات أصدرت وزارة الشؤون الدينية "توضيحا" أكدت فيه أن العلاقة مع السعودية "ملؤها الانسجام والتعاون"، مشددة على احترام تونس لـ"جميع المذاهب الإسلاميّة مع الحرص على التمسّك بمذهب بلادنا وسنّتنا الثقافيّة".

وسكان تونس إجمالا هم من السنة المنتمين إلى المذهب الأشعري.

 

المصدر: وكالات 

بلغت عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد حتى السبت 227 حالة، إضافة إلى سبع حالات وفاة.
بلغت عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد حتى السبت 227 حالة، إضافة إلى سبع حالات وفاة.

أعلن الاتحاد الأوروبي، السبت، قراره بدعم تونس في مواجهتها لتفشي فيروس كورونا المستجد على أراضيها، بمساعدات تقدر بالملايين.

وفي تغريدة له على تويتر، قال سفير الاتحاد الأوروبي في تونس، باتريس برجميني، إن الاتحاد الأوروبي منح تونس مساعدات بقيمة 250 مليون يورو لمساعدتها على مواجهة الآثار الاقتصادية والاجتماعية لفيروس كورونا.

وتكافح تونس التي تعاني من بنية صحية ضعيفة لمنع تفشي فيروس كورونا بعد أن بلغت عدد الإصابات حتى السبت 227 حالة، إضافة إلى سبع وفيات.

وكانت الرئاسة التونسية قد أعلنت الأربعاء عن تلقيها دعما من الأردن يتمثل بطائرة محملة بالأدوية، لمساعدتها في مواجهة تفشي الفيروس على أراضيها.

وبحسب الرئاسة، فقد جاء الدعم الأردني بأمر من الملك عبد الله الثاني، عقب مكالمة دارت بينه وبين الرئيس التونسي قيس بن سعيد.