طائرة تابعة للخطوط التونسية
طائرة تابعة للخطوط التونسية

دفع عراك بين موظفي الخطوط الجوية التونسية الخميس الشركة إلى إيقاف جميع رحلاتها بشكل تام قبل أن تستأنفها بشكل تدريجي بعد ذلك بساعات.

وقالت الشركة في بيان إن قرار تعليق الرحلات جاء "حفاظا على سلامة الأسطول" بعد "حالة التوتر" بين طيارين وفنيين في الشركة. واعتذرت الشركة للمسافرين عن قرارها هذا.

وأفادت إذاعة موزاييك أف أم المحلية بأن خلافا وقع بين طاقم طائرة كانت متوجهة إلى باريس والطاقم الفني، إذ إن قائد الطائرة توجه إلى غرفة القيادة حيث يعمل فنيون تابعون للشركة، "ويبدو أن مناوشات لفظية حدثت بينهم.. تطورت إلى تبادل للعنف ما أدى إلى إصابة مساعد قائد الطائرة في وجهه".

وأوضح المدير العام للخطوط التونسية إلياس المنكبي في تصريحات للإذاعة أن قرار الشركة تم اتخاذه حفاظا على سلامة المسافرين، مضيفا أن الشركة ستتخذ إجراءات إدارية ضد من تسبب في "الفوضى" في انتظار إحالة الأمر على القضاء.


 

بلغت عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد حتى السبت 227 حالة، إضافة إلى سبع حالات وفاة.
بلغت عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد حتى السبت 227 حالة، إضافة إلى سبع حالات وفاة.

أعلن الاتحاد الأوروبي، السبت، قراره بدعم تونس في مواجهتها لتفشي فيروس كورونا المستجد على أراضيها، بمساعدات تقدر بالملايين.

وفي تغريدة له على تويتر، قال سفير الاتحاد الأوروبي في تونس، باتريس برجميني، إن الاتحاد الأوروبي منح تونس مساعدات بقيمة 250 مليون يورو لمساعدتها على مواجهة الآثار الاقتصادية والاجتماعية لفيروس كورونا.

وتكافح تونس التي تعاني من بنية صحية ضعيفة لمنع تفشي فيروس كورونا بعد أن بلغت عدد الإصابات حتى السبت 227 حالة، إضافة إلى سبع وفيات.

وكانت الرئاسة التونسية قد أعلنت الأربعاء عن تلقيها دعما من الأردن يتمثل بطائرة محملة بالأدوية، لمساعدتها في مواجهة تفشي الفيروس على أراضيها.

وبحسب الرئاسة، فقد جاء الدعم الأردني بأمر من الملك عبد الله الثاني، عقب مكالمة دارت بينه وبين الرئيس التونسي قيس بن سعيد.