الشرطة التونسية في موقع حادثة الطعن أمام مجلس النواب التونسي
الشرطة التونسية في موقع حادثة الطعن أمام مجلس النواب التونسي

توفي أحد الشرطيين الاثنين اللذين طعنهما "سلفي" أمام البرلمان في العاصمة التونسية متأثرا بجروحه، حسب ما أعلنت وزارة الداخلية لوكالة الصحافة الفرنسية الخميس.

وقال المتحدث باسم الوزارة ياسر مصباح إن الرائد رياض بروطة "توفي" إثر إصابته بجروح بالغة في عنقه عند تعرضه للطعن الأربعاء، وقد أوقف المهاجم فور تنفيذه الهجوم.

وكانت الوزارة قد أعلنت إصابة عنصري شرطة بعد أن طعنهما أحد المنتسبين إلى تيار ديني متشدد بسكين في منطقة باردو وسط العاصمة، أمام مقر مجلس نواب الشعب التونسي.

واعترف المنفذ وفق التحريات الأولية بتبنيه الفكر التكفيري منذ ثلاث سنوات، وفق وسائل إعلام محلية.

ومنذ الإطاحة بحكم زين العابدين بن علي في 2011، شهدت تونس هجمات لمتشددين أدت إلى سقوط عشرات القتلى من شرطيين وعسكريين وسياح أجانب.

المصدر: أ ف ب

بلغت عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد حتى السبت 227 حالة، إضافة إلى سبع حالات وفاة.
بلغت عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد حتى السبت 227 حالة، إضافة إلى سبع حالات وفاة.

أعلن الاتحاد الأوروبي، السبت، قراره بدعم تونس في مواجهتها لتفشي فيروس كورونا المستجد على أراضيها، بمساعدات تقدر بالملايين.

وفي تغريدة له على تويتر، قال سفير الاتحاد الأوروبي في تونس، باتريس برجميني، إن الاتحاد الأوروبي منح تونس مساعدات بقيمة 250 مليون يورو لمساعدتها على مواجهة الآثار الاقتصادية والاجتماعية لفيروس كورونا.

وتكافح تونس التي تعاني من بنية صحية ضعيفة لمنع تفشي فيروس كورونا بعد أن بلغت عدد الإصابات حتى السبت 227 حالة، إضافة إلى سبع وفيات.

وكانت الرئاسة التونسية قد أعلنت الأربعاء عن تلقيها دعما من الأردن يتمثل بطائرة محملة بالأدوية، لمساعدتها في مواجهة تفشي الفيروس على أراضيها.

وبحسب الرئاسة، فقد جاء الدعم الأردني بأمر من الملك عبد الله الثاني، عقب مكالمة دارت بينه وبين الرئيس التونسي قيس بن سعيد.