الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي خلال زيارته لواشنطن
الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي خلال زيارته لواشنطن

أفادت مصادر إعلامية تونسية بنقل الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي إلى المستشفى العسكري في العاصمة تونس، الأربعاء.

وكان السبسي (93 عاما) قد أدخل إلى المستشفى في مناسبتين سابقتين على إثر أزمتين صحيتين حادتين.

​​وأثارت الحالة الصحية للرئيس السبسي جدلا وسط الطبقة السياسية، خصوصا وأنه لم يظهر إعلاميا منذ وعكته الأولى إلا في مناسبتين، الأولى في الخامس من يوليو، عندما نشرت رئاسة الجمهورية فيديو له على مواقع التواصل الاجتماعي، لتطمين الرأي العام المحلي حول صحته، وقدرته على الاضطلاع بمهامه على رأس الدولة.

وكانت المناسبة وقتذاك، توقيع دعوة الهيئة الناخبة وإمضاء قرار تمديد حالة الطوارئ.

 أما ظهوره الأخير فكان الإثنين الماضي، خلال لقائه بوزير الدفاع عبد الكريم الزبيدي.

أفادت الداخلية التونسية أن العملية لا تزال متواصلة
أفادت الداخلية التونسية أن العملية لا تزال متواصلة

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، مساء السبت، القضاء على "عنصرين إرهابيين" بسفوح جبال محافظة القصرين غربي البلاد.

وذكرت الوزارة أن قوات الأمن تمكنت من ذلك في عملية  استخباراتية ميدانية لإدارة مكافحة الارهاب للحرس الوطني والوحدات التابعة لها .

وتتمركز الجماعات المسلحة أساسا في منطقة جبال الشعانبي في محافظة القصرين في غرب البلاد والحدودية مع الجزائر منذ ثورة 2011 حين بدأت الجماعات الدينية المتشددة في الظهور.

وتأتي هذه العملية في وقت تقوم البلاد بتعبئة جميع وسائلها للحد من انتشار فيروس كورونا الذي أصيب به منذ بداية مارس 553 شخصا وأودى بـ 19 آخرين. 

وشهدت تونس هجمات شنها مسلحون واستهدفت قوات الأمن والشرطة والجيش والسياح، كما يستمر فرض حال الطوارئ منذ 2015 حين استهدف انتحاري حافلة للأمن الرئاسي وسط العاصمة ما أدى إلى مقتل 12 أمنيا.