الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي أثناء تقديم ترشيحه للانتخابات الرئاسية المقبلة
الرئيس التونسي محمد المنصف المرزوقي أثناء تقديم ترشيحه للانتخابات الرئاسية المقبلة

أعلن الرئيس التونسي السابق محمد المنصف المرزوقي عزمه الترشح للانتخابات الرئاسية التي ستجرى في منتصف سبتمبر المقبل. 

وأعلن المرزوقي الذي أصبح المرشح الرئاسي المرتقب قرار عزمه الترشح خلال لقاء إذاعي الثلاثاء مع "ديوان إف إم"، يتحدث فيه عن فترة حكمه. 

وكان تحالف "تونس أخرى" التي يرأسها المرزوقي، قد أعلن دعمه لترشيح المرزوقي.

وبدأت الجمعة تقديم الترشيحات للانتخابات الرئاسية المبكرة في مقر "الهيئة العليا المستقلة للانتخابات" في العاصمة التونسية وسيستمر حتى التاسع من أغسطس الحالي.

​​وكان قد تم تبكير الانتخابات الرئاسية بعد وفاة الرئيس الراحل الباجي قائد السبسي وإجراءها في سبتمبر بدلا من نوفمبر المقبل.

كان المرزوقي أول رئيس للتونس بعد الثورة، حيث انتخبت الجمعية التأسيسية المنصف المرزوقي، الناشط اليساري وخصم بن علي، رئيسا للبلاد، في ديسمبر 2011.

وفي أول انتخابات بعد إقرار الدستور، أصبح قائد السبسي أول رئيس لتونس بعد فوزه في الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية التي أجريت في 23 نوفمبر 2014، على منافسه الرئيس المنتهية ولايته محمد المنصف المرزوقي.

وحصل حينذاك على نسبة 55.68 بالمئة من الأصوات مقابل 44.32 بالمئة للمرزوقي.

السلطات الفرنسية تتهم  أحمد جاب الله بالإقامة بشكل غير نظامي في البلاد
السلطات الفرنسية تتهم أحمد جاب الله بالإقامة بشكل غير نظامي في البلاد | Source: social media

غادر الباحث التونسي في الإسلاميات أحمد جاب الله فرنسا نحو تونس، في ظل تهديد بترحيله بقرار من الحكومة الفرنسية، حسب ما أفادت السبت وزارة الداخلية.

وجاب الله عميد المعهد الأوروبي للعلوم الإنسانية في باريس، ورئيس سابق لاتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا (مسلمو فرنسا حاليا) المحسوب على جماعة الإخوان المسلمين.

وصدر بحقه في 30 يناير قرار بوجوب مغادرة الأراضي الفرنسية.

تتهم السلطات أحمد جاب الله بالإقامة بشكل غير نظامي في فرنسا والإخلال بالنظام العام.

وبحسب إذاعة "أوروبا 1" التي كشفت عن مغادرته إلى تونس، قررت السلطات الفرنسية أيضا إصدار قرار يحظر دخوله مجددا إلى البلاد.

ولم يتسن لوكالة فرانس برس التواصل مع جاب الله على الفور.

فتح مكتب المدعي العام في بوبيني في منطقة باريس، تحقيقا أوليا في عام 2020 في "طرق تمويل أنشطة" المعهد الأوروبي للعلوم الإنسانية، وهو معهد خاص من بين أنشطته تدريب الأئمة.

وتأتي مغادرة جاب الله بعد أسبوع من ترحيل الإمام السابق في إحدى بلدات جنوب شرق فرنسا محجوب محجوبي إلى تونس.