نبيل بفون رئيس الهيئة العليا للانتخابات في تونس مع عدد من أعضاء الهيئةـ أرشيف
رئيس اللجنة العليا للانتخابات في تونس خلال مؤتمر صحافي

أعلنت الهىئة العليا للانتخابات في تونس، السبت، القائمة النهائية لمرشحي الانتخابات الرئاسية المبكرة، وعددهم 26 مرشحا.

وأفادت الهيئة بتخصيص 310 مراكز اقتراع، في مختلف الدوائر بالخارج لاستقبال قرابة 400 ألف ناخب مسجلين للتصويت، مع انطلاق الحملة الانتخابية للمرشحين في الخارج.

وتأتي الانتخابات التي تجرى في 15 سبتمبر عقب الرئيس وفاة الباجي قائد السبسي، وقالت الهيئة في مؤتمر صحافي إن النتائج الأولية للاقتراع ستعلن في 17 سبتمبر.

وتبدأ الحملة الانتخابية من الثاني إلى 13 سبتمبر، وبعد يوم الصمت الانتخابي، يدلي الناخبون بأصواتهم في 15 سبتمبر.

وفي ما يلي أسماء المرشحين أوردتهم وكالة تونس أفريقيا للأنباء الرسمية:

منجي الرحوي

محمد عبّو

عبير موسي

نبيل القروي

محمد لطفي المرايحي

المهدي جمعة

حمادي الجبالي

حمة همامي

محمد المنصف المرزوقي

عبد الكريم زبيدي

محسن مرزوق

محمد الصغير نوري

محمد الهاشمي حامدي

عبد الفتاح مورو

عمر منصور

يوسف الشاهد

قيس سعيّد

الياس الفخفاخ

سليم الرياحي

سلمى اللومي

سعيد العايدي

أحمد الصافي سعيد

الناجي جلول

حاتم بولبيار

عبيد بريكي

سيف الدين مخلوف

السلطات الفرنسية تتهم  أحمد جاب الله بالإقامة بشكل غير نظامي في البلاد
السلطات الفرنسية تتهم أحمد جاب الله بالإقامة بشكل غير نظامي في البلاد | Source: social media

غادر الباحث التونسي في الإسلاميات أحمد جاب الله فرنسا نحو تونس، في ظل تهديد بترحيله بقرار من الحكومة الفرنسية، حسب ما أفادت السبت وزارة الداخلية.

وجاب الله عميد المعهد الأوروبي للعلوم الإنسانية في باريس، ورئيس سابق لاتحاد المنظمات الإسلامية في فرنسا (مسلمو فرنسا حاليا) المحسوب على جماعة الإخوان المسلمين.

وصدر بحقه في 30 يناير قرار بوجوب مغادرة الأراضي الفرنسية.

تتهم السلطات أحمد جاب الله بالإقامة بشكل غير نظامي في فرنسا والإخلال بالنظام العام.

وبحسب إذاعة "أوروبا 1" التي كشفت عن مغادرته إلى تونس، قررت السلطات الفرنسية أيضا إصدار قرار يحظر دخوله مجددا إلى البلاد.

ولم يتسن لوكالة فرانس برس التواصل مع جاب الله على الفور.

فتح مكتب المدعي العام في بوبيني في منطقة باريس، تحقيقا أوليا في عام 2020 في "طرق تمويل أنشطة" المعهد الأوروبي للعلوم الإنسانية، وهو معهد خاص من بين أنشطته تدريب الأئمة.

وتأتي مغادرة جاب الله بعد أسبوع من ترحيل الإمام السابق في إحدى بلدات جنوب شرق فرنسا محجوب محجوبي إلى تونس.