عنصران من الشرطة الإيطالية -أرشيف
عنصران من الشرطة الإيطالية -أرشيف

اعتقلت الشرطة الإيطالية 10 أشخاص في منطقة أبروتسو على خلفية ارتكاب جرائم ضريبية وغسل أموال بهدف تمويل جماعات إسلامية متطرفة.

وقال محققون في مؤتمر صحافي السبت إن ثمانية تونسيين وإيطاليين اثنين يشتبه في قيامهم بتمويل أنشطة "بمبالغ مالية ضخمة" مرتبطة بتنظيم "النصرة" الإسلامي المتطرف.

ووفقا للادعاء العام، استخدم الأشخاص المحتجزون، بما في ذلك إمام مسجد دار السلام القريب من مدينة تيرامو، ومحاسب إيطالي الأموال التي تم الحصول عليها من خلال التهرب الضريبي لتمويل الجماعات المسلحة في سوريا وبعض الأئمة المتطرفين المقيمين في إيطاليا.

وقالت السلطات إن جميع الأشخاص العشرة المحتجزين يخضعون للتحقيق بتهم غسل الأموال لأغراض إرهابية.

أفادت الداخلية التونسية أن العملية لا تزال متواصلة
أفادت الداخلية التونسية أن العملية لا تزال متواصلة

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، مساء السبت، القضاء على "عنصرين إرهابيين" بسفوح جبال محافظة القصرين غربي البلاد.

وذكرت الوزارة أن قوات الأمن تمكنت من ذلك في عملية  استخباراتية ميدانية لإدارة مكافحة الارهاب للحرس الوطني والوحدات التابعة لها .

وتتمركز الجماعات المسلحة أساسا في منطقة جبال الشعانبي في محافظة القصرين في غرب البلاد والحدودية مع الجزائر منذ ثورة 2011 حين بدأت الجماعات الدينية المتشددة في الظهور.

وتأتي هذه العملية في وقت تقوم البلاد بتعبئة جميع وسائلها للحد من انتشار فيروس كورونا الذي أصيب به منذ بداية مارس 553 شخصا وأودى بـ 19 آخرين. 

وشهدت تونس هجمات شنها مسلحون واستهدفت قوات الأمن والشرطة والجيش والسياح، كما يستمر فرض حال الطوارئ منذ 2015 حين استهدف انتحاري حافلة للأمن الرئاسي وسط العاصمة ما أدى إلى مقتل 12 أمنيا.