مواطنة تونسية تدلي بصوتها في الانتخابات الرئاسية
مواطنة تونسية تدلي بصوتها في الجولة الأولى للانتخابات الرئاسية

قالت الهيئة العليا المستقلة للانتخابات في تونس، الاثنين، إنها ستعلن خلال 48 ساعة موعد الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية.

ومن المرجح أن يكون 13 أكتوبر موعدا للجولة الرئاسية الثانية بين نبيل القروي الموقوف بتهمة تبييض أموال وأستاذ القانون الدستوري قيس سعيّد، على أن يتم الإعلان رسميا عن موعدها النهائي خلال 48 ساعة، حسبما قالت العضوة في الهيئة حسناء بن سليمان لفرانس برس.

وأعلنت المحكمة الإدارية، الاثنين، رفض خمسة مطالب استئناف طعون متعلقة بنتائج الجولة الأولى ما سيسمح للهيئة بإقرار النتائج النهائية للجولة الأولى وتنطلق إثر ذلك الحملة الانتخابية.

ومن المتوقع أن ينظر القضاء، الأربعاء، في طلب الإفراج عن القروي الموقوف منذ 23 أغسطس الماضي.

وقال رئيس الهيئة نبيل بفون في تصريحات سابقة لقناة فرانس 24، إن "هناك إمكانية للطعن في سلامة العملية الانتخابية إن تواصل هذا الحال إلى يوم الاقتراع في الدورة الثانية. نخشى أن يكون للمحكمة الإدارية قول مغاير قد يمس الدورة الثانية".

وتابع بفون "ندعو القضاء لإعطاء المرشح نبيل القروي حقه في إجراء حملته الانتخابية".

وطالبت الهيئة وشخصيات حقوقية وسياسيون ومراقبون دوليون بالمساواة بين المرشحين.

وأثار توقيف القروي قبيل انطلاق الحملة الانتخابية العديد من الانتقادات والتساؤلات حول "توظيف القضاء" لأهداف سياسية.

وكانت حملة القروي الانتخابية قد اتهمت رئيس الحكومة يوسف الشاهد بالوقوف وراء سجنه لكن الأخير ينفي ذلك.

 

بلغت عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد حتى السبت 227 حالة، إضافة إلى سبع حالات وفاة.
بلغت عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد حتى السبت 227 حالة، إضافة إلى سبع حالات وفاة.

أعلن الاتحاد الأوروبي، السبت، قراره بدعم تونس في مواجهتها لتفشي فيروس كورونا المستجد على أراضيها، بمساعدات تقدر بالملايين.

وفي تغريدة له على تويتر، قال سفير الاتحاد الأوروبي في تونس، باتريس برجميني، إن الاتحاد الأوروبي منح تونس مساعدات بقيمة 250 مليون يورو لمساعدتها على مواجهة الآثار الاقتصادية والاجتماعية لفيروس كورونا.

وتكافح تونس التي تعاني من بنية صحية ضعيفة لمنع تفشي فيروس كورونا بعد أن بلغت عدد الإصابات حتى السبت 227 حالة، إضافة إلى سبع وفيات.

وكانت الرئاسة التونسية قد أعلنت الأربعاء عن تلقيها دعما من الأردن يتمثل بطائرة محملة بالأدوية، لمساعدتها في مواجهة تفشي الفيروس على أراضيها.

وبحسب الرئاسة، فقد جاء الدعم الأردني بأمر من الملك عبد الله الثاني، عقب مكالمة دارت بينه وبين الرئيس التونسي قيس بن سعيد.