تونس باتت قبلة للمهاجرين الراغبين في الوصول إلى أوروبا
تونس باتت قبلة للمهاجرين الراغبين في الوصول إلى أوروبا

قال مسؤول قضائي تونسي لرويترز، الاثنين، إن خفر السواحل انتشل منذ نهاية الأسبوع ما لا يقل عن 70 جثة لمهاجرين أفارقة غرقوا أثناء محاولتهم عبور البحر المتوسط إلى إيطاليا.

وفي وقت سابق، الاثنين، قال خفر السواحل إنه انتشل 31 جثة، لكن القاضي في محاكم صفاقس، فوزي المصمودي، قال لرويترز إن عدد الجثث التي انتُشلت منذ نهاية الأسبوع بلغ 70 جثة على الأقل.

وأضاف أن قاربين غرقا الاثنين، قبالة سواحل صفاقس، وأنقذت قوات خفر السواحل 47 شخصا.

وتأتي الخسارة في الأرواح بينما تشهد قوارب المهاجرين من تونس المتجهة نحو السواحل الإيطالية زيادة حادة في الآونة الأخيرة.

وأوضح المصمودي أن "المشارح بمشافي صفاقس تعاني ضغطا كبيرا بسبب الجثث الكثيرة للمهاجرين وهو أمر يهدد بمشاكل صحية".

وازدادت حوادث الغرق قبالة تونس بشكل كبير في الأسابيع الأخيرة، مخلفة العشرات بين قتيل ومفقود.

وأصبحت السواحل التونسية، وخاصة صفاقس، نقطة انطلاق رئيسية للأشخاص الفارين من الفقر والصراع في أفريقيا والشرق الأوسط على أمل حياة أفضل في أوروبا.

وقال الحرس الوطني التونسي هذا الشهر إن أكثر من 14 ألف مهاجر، معظمهم من أفريقيا جنوب الصحراء، تم اعتراضهم أو إنقاذهم في الأشهر الثلاثة الأولى من العام، أثناء محاولتهم العبور إلى أوروبا.

الحج
تجاوز عدد حالات الوفاة في صفوف الحجّاج هذا العام الألف بحسب حصيلة جمعتها وكالة فرانس برس

أقال الرئيس التونسي، قيس سعيد، الجمعة، وزير الشؤون الدينية، إبراهيم الشايبي، عقب موجة انتقادات واسعة إثر وفاة وفقدان عشرات‭‭ ‬‬من التونسيين في موسم الجح هذا العام.

وتوفي ما لا يقل عن 49 حاجا تونسيا بسبب الحرارة الشديدة بينما لا تزال عائلات تبحث عن أقارب مفقودين حتى الآن.

وتسببت وفاة العشرات في موجة غضب شديدة بين التونسيين خاصة في أعقاب نشر صفحة الوزارة مئات الصور للوزير وهو يلتقط صورا ذاتية (سيلفي) مع الحجاج بينما تعاني العائلات التونسية أوقاتا صعبة.

وتجاوز عدد حالات الوفاة في صفوف الحجّاج هذا العام الألف بحسب حصيلة جمعتها وكالة فرانس برس، من سلطات دول عربية وآسيوية ودبلوماسيين أشار أحدهم إلى أن معظم الضحايا لا يحملون تصاريح للحج.

وقال دبلوماسي عربي لوكالة فرانس برس، بدون الكشف عن اسمه، إن 58 حالة وفاة إضافية سُجلت في صفوف الحجاج المصريين، ما يرفع عدد المصريين المتوفين في الموسم الحالي إلى 658 على الأقل، بينهم 630 لا يحملون تصاريح للحج.

وبلغت درجة الحرارة مطلع الأسبوع الحالي 51,8 درجة مئوية في مكة المكرمة. وقضى العام الماضي أكثر من 200 حاج معظمهم من إندونيسيا.

وكانت وزارة الصحة السعودية أعلنت، الأحد، تسجيل "2764 حالة إصابة بالإجهاد الحراري، بسبب ارتفاع درجات الحرارة بالمشاعر المقدسة والتعرض للشمس، وعدم الالتزام بالإرشادات". لكنها لم تعطِ أي معلومات عن الوفيات.