"اعتقلا بسبب نشرهما أغنية ساخرة تنتقد سلوك عناصر الشرطة"
"اعتقلا بسبب نشرهما أغنية ساخرة تنتقد سلوك عناصر الشرطة"

أفرج القضاء التونسي، بمحافظة نابل، عن الشابين ضياء بن نصير ويوسف شلبي اللذين اعتقلا بداية الأسبوع بسبب نشرهما أغنية ساخرة تنتقد سلوك عناصر الشرطة.

وقال محامي الشابين، محمد الشهدي، إن "رئيس الدائرة الجناحية بالمحكمة الابتدائية قبل طلب الدفاع الإفراج عن الطالبين الموقوفين".

وأوضح الشهدي في حديث صحفي أن "عملية الإيقاف شهدت مخالفات عدة من بينها التحقيق مع الشابين الموقوفين مدة 24 ساعة وحجز هواتفهما من دون حضور محام".

وعبر الرئيس التونسي، قيس سعيد، خلال لقائه برئيسة الحكومة، نجلاء بودن، الخميس، عن رفضه اعتقال الشابين عقب اعتقالهما، الثلاثاء الماضي .

وقال سعيد: "إن اعتقال طالبين في الجامعة يستعدان لاجتياز الامتحانات أمر غير مقبول، وعلى القضاة الشرفاء أن يتصدوا لمثل هذه التجاوزات وعلى المجلس الأعلى للقضاء أن يقوم بدوره كاملا في ضمان العدل لكل التونسيين".

تصريح لرئيس الجمهورية قيس سعيد قبيل مغادرته لتونس في اتجاه جدة

تصريح لرئيس الجمهورية قيس سعيد اليوم الخميس 18 ماي 2023 قبيل مغادرته لتونس في اتجاه جدة

Posted by ‎Présidence Tunisie رئاسة الجمهورية التونسية‎ on Thursday, May 18, 2023

وأضاف الرئيس التونسي " أنا لا أتدخل في القضاء ولكن لن نسمح لأن يظلم أحد في هذه البلاد".

وتساءل كيف يبقى "من نهبوا الدولة والمجتمع خارج السجون ويقع سجن من كان في بيته يردد أغنية، وحتى على افتراض أنهم قاموا بجرم، لماذا يتم الاحتفاظ والتنكيل بهم؟".

يهود في تونس
زيارة الغريبة تعتبر من صميم تقاليد التونسيين اليهود

قال بيريز الطرابلسي رئيس هيئة تنظيم الزيارة السنوية لليهود بكنيس الغريبة بجزيرة جربة التونسية لرويترز، الجمعة، إن اللجنة المنظمة ألغت الاحتفال السنوي بسبب الحرب في غزة.

وأضاف الطرابلسي أن الزيارة السنوية ستقتصر هذا العام على طقوس محدودة داخل المعبد فقط، متوقعا قدوم عدد قليل للغاية من الزوار من فرنسا ربما بسبب الوضع المتوتر في الشرق الأوسط.

وقال لرويترز عبر الهاتف "كيف نقيم الاحتفالات والناس تموت كل يوم؟".

تعتبر زيارة الغريبة من صميم تقاليد التونسيين اليهود الذين يبلغ عددهم 1500 نسمة فقط مقارنة بـ100 قبل الاستقلال في عام 1956.

وينظم الحج اليهودي إلى كنيس الغريبة كل عام في اليوم الثالث والثلاثين بعد عيد الفصح اليهودي، وهو في صميم تقاليد اليهود التونسيين.  

في عام 2002، استُهدف الكنيس بهجوم انتحاري بشاحنة مفخخة أسفر عن مقتل 21 شخصًا وتبناه تنظيم القاعدة.